الثلاثاء 9 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي

أربعة قتلى في حادث طائرة مانهاتن

13 أكتوبر 2006 01:25
نيويورك-وام ووكالات الأنباء: لقي أربعة أشخاص مصرعهم إثر ارتطام طائرة صغيرة أمس الأول بأحد المباني المرتفعة بضاحية مانهاتن بنيويورك بينهم قائدها ومالكها أحد أبطال رياضة كرة البيسبول المعروفين بنيويورك كوري ليدل· وفي بيان أصدرته وكالة الطيران الفيدرالي الأميركي عقب وقوع الحادث بساعات أعلنت فرض حظر طيران مؤقت بموقع الحادث القريب من مقر الأمم المتحدة، ونوهت إلى أن الطائرة التي ارتطمت بالمبنى ذات محركين صغيرة الحجم وتتسع لأربعة ركاب فقط وأقلعت من مطار ''تيتربراه'' في ولاية نيوجيرسي· من جانبه نفى رئيس مكتب التحقيقات الفيدرالية مارك ميرشون في نيويورك أن يكون وقوع هذا الحادث تم بدوافع إرهابية· وقال إنه لا يوجد سبب يدعونا للاعتقاد بأن هذا الحادث عمل إرهابي، مشيرا إلى أن مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي ووكالة الطيران الفيدرالي يعملان عن كثب من أجل التحقق من هذا الامر· وعلم من مصادر بواشنطن أن قيادة الدفاعات الجوية في أميركا الشمالية قررت اعتبارا من ليلة أمس الأول تشكيل دوريات جوية في أجواء عدد من المدن الأميركية، كإجراءات تأهب وإحتراز· وأعلن قائد القيادة الشمالية في الجيش الاميركي الادميرال تيم كيتينغ ان الجيش ارسل مقاتلات للتحليق فوق عدد من المدن الاميركية احترازا، رافضا الكشف عن عدد المدن·وأكد نادي نيويورك يانكيز مقتل لاعبه كوري ليدل(34 عاما) الذي يمتلك الطائرة مع أحد مدربي الطيران· فيما قال متحدث باسم شرطة نيويورك إن الشرطة لا تستبعد فرضية الانتحار لكن لا يوجد شيء يؤكد ذلك· وذكرت شبكة ''ان بي سي'' التلفزيونية ان حصيلة القتلى اربعة، مشيرة الى العثور على قتيلين كانا لا يزالان مربوطين بحزام الامان الى مقعديهما في الطائرة، كما ذكرت ان شخصين آخرين قتلا داخل المبنى· على صعيد متصل اعترف مواطن بريطاني أمس امام محكمة في لندن بانه خطط لارتكاب اعتداءات في الولايات المتحدة وبريطانيا· واعترف ديرين بارو المعتقل منذ عام 2004 بانه خطط لهجمات ضد مراكز مالية في الولايات المتحدة منها صندوق النقد الدولي والبنك الدولي في واشنطن، إضافة لنسف بورصة نيويورك· وأقر ايضا بأنه اراد استخدام ''قنبلة وسخة'' للتسبب بـ''حالة من الذعر والفوضى'' عبر سلسلة هجمات منسقة في بريطانيا· من جهة أخرى اتفق وزراء النقل الاوروبيون أمس في لوكسمبورغ على تعزيز القواعد لضمان الامن على متن الطائرات مما يمنح الدول الاعضاء في الاتحاد حق نشر عناصر مسلحين فيها· وفي ختام نقاشات مقتضبة اعلنت وزيرة النقل الفنلندية سوزانا هوفينن، التي تتولى بلادها الرئاسة الدورية للاتحاد، التوصل الى ''اتفاق سياسي''· ولا يفرض النص الذي اتفقت عليه دول الاتحاد نشر قوات امن على متن الطائرات، لكنه يقر بحق كل دولة في ''ان تقرر ما اذا كانت تريد نشر عناصر مسلحين على متن طائراتها'' او على ''طائرات منحتها تراخيص''· وقد تحمل العناصر الامنية اسلحة شرط ان توافق الدول المعنية على ذلك ''وفقا لقوانينها''·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©