جمعة النعيمي (أبوظبي)

شهد اللواء الركن خليفة حارب الخييلي رئيس مجلس التطوير المؤسسي بوزارة الداخلية أمس، اختتام قمة: «الابتكار وتكنولوجيا الشرطة» التي نظمتها وزارة الداخلية ضمن شهر الإمارات للابتكار 2020 تحت شعار «الإمارات تبتكر للاستعداد للخمسين»، وذلك بمشاركة واسعة من خبراء محليين ودوليين وصناع قرار ناقشوا عدداً من الموضوعات المتعلقة بتعزيز الابتكار والإبداع في تطوير العمل الشرطي ومواضيع ومحاور أساسية تركز على بناء قدرات الابتكار، وتتضمن تنفيذ مبادرات ومشاريع مستقبلية وإدارتها بأعلى درجات الجودة والتميز.
كما قام الخييلي بتخريج منتسبي برنامج رعاية المبتكرين الخامس التابع لمركز وزارة الداخلية للابتكار على هامش القمة، وذلك بتسليم الخريجين شهادتهم، هذا الدبلوم الذي يأتي ضمن حرص وزارة الداخلية على تطبيق أفضل الممارسات العالمية في مجالات الابتكار والإبداع، حيث تعمل الوزارة على تطبيق وتبني مناهج وخطط مبتكرة تستند إلى استشراف المستقبل أحد أهم مفاتيح التطور والتقدم ونهضة الأمم والسبيل الوحيد نحو رفد الدولة بأحد أهم مقومات الازدهار والتقدم.
كما حضر رئيس مجلس التطوير المؤسسي بوزارة الداخلية، فعاليات القمة وعلى مدار يومين وطلبة مرشحون في كلية الشرطة للاستفادة من مثل هذه اللقاءات الشرطية المتميزة والتي تشهد حضوراً عالمياً من مختصين وخبراء، بحيث يتم تلقي الخبرات والمعارف خاصة تلك المتعلقة بالتقنيات المستحدثة والعلوم الحديثة والابتكارات المستندة لتطوير الذكاء الاصطناعي، وبرامج وتقنيات وحلول ذكية للتحديات التي تواجه العمل الشرطي.
واختتمت أمس مناقشات اليوم الثاني والختامي من القمة التي جاءت ضمن استراتيجية وزارة الداخلية في بناء رؤى مستقبلية تضمن الحفاظ على استدامة الريادة في العمل الشرطية وترسم ملامح خطط مستقبلية للتطوير بنهج علمي مخطط ومدروس وضمن برنامج استشراف المستقبل للوزارة ويستهدف تطوير الاستراتيجيات.
وأكد المتحدثون أهمية تعزيز الفكر الإبداعي والتوصل لحلول عملية للتحديات الناتجة عن تقدم التقنيات والوسائل التكنولوجية، من خلال نشر مفاهيم الابتكار وبناء قدرات تخصصية في مفاهيم الابتكار، وترسيخ ثقافة جديدة لممارسة الابتكار بشكل يومي.