يلتقي الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان في مدينة إسطنبول، اليوم الاثنين.
وأفادت وسائل إعلام تركية بأن عقد هذه القمة يأتي بمناسبة إنهاء جزء من مشروع خط أنابيب الغاز (توركيش ستريم)، وقد تتطرق القمة إلى مواضيع أخرى.
وبمجرد الانتهاء من المشروع بالكامل، سيربط خط الأنابيب بين روسيا وتركيا عبر البحر الأسود وصولا إلى الساحل التركي في منطقة تبعد نحو 100 كيلومتر غرب إسطنبول.
وتعد تركيا واحدة من أكبر عملاء الغاز الروسي. وكان قد بدأ بناء الخط في مايو 2017، وتهدف تركيا إلى تخصيص المرحلة الأولى من المشروع للسوق التركي، والمرحلة الثانية تعمل على تزويد جنوب وجنوب شرق أوروبا بالغاز الروسي.
 ومن الممكن أن يتم طرح الأزمة السورية خلال محادثات اليوم الاثنين.
وكانت الدولتان قد اتفقتا في سبتمبر الماضي على إنشاء منطقة عازلة منزوعة السلاح في إدلب ما منع شن هجوم لقوات النظام على المدينة بشكل مؤقت، لكن قوات المعارضة لم تنسحب بأكملها من إدلب.
وتعد إدلب هي آخر المعاقل الكبرى لقوات المعارضة في سوريا.