صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

فرنسا وايطاليا تطالبان بإطلاق الريحاوي فوراً

طالبت فرنسا أمس السلطات السورية بالإفراج فوراً عن رئيس الرابطة السورية لحقوق الإنسان عبد الكريم الريحاوي الذي اعتقل امس الاول في دمشق. وقالت مساعدة الناطق باسم الخارجية الفرنسية كريستين باج “يجب الافراج عن عبد الكريم الريحاوي فوراً”. واضافت ان فرنسا “تدين هذا الاعتقال”، مؤكدة ان “القمع العنيف والاعتقالات السياسية يجب ان تتوقف في سوريا”. واضافت ان “اعتقال عبد الكريم الريحاوي يعتبر رمزياً قراراً جديداً غير مقبول اتخذته سلطات دمشق ويتعارض تماما مع تطلعات الاسرة الدولية التي عبر عنها مؤخراً مجلس الامن الدولي ودول عدة في المنطقة”. وكان ناشطون حقوقيون اعلنوا ان عبد الكريم الريحاوي اعتقل الخميس في مقهى في دمشق وان اخباره انقطعت منذ ذاك.
ويستند الريحاوي الى شبكة واسعة من الناشطين في الرابطة موزعين على جميع انحاء سوريا وقد اصبح مصدر معلومات مهما للصحافة الاجنبية في وقت تحد السلطات من قدرتها على التحرك. وفي روما وجه وزير الخارجية الإيطالي فرانكو فراتيني “نداء قويا إلى السلطات السورية للإفراج فوراً” عن رئيس الرابطة السورية لحقوق الإنسان عبدالكريم ريحاوي. كما اعرب الوزير الإيطالي عن الأمل بأن يقوم مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بـ”إسماع صوته لدى سلطات دمشق لإطلاق سراح عبد الكريم ريحاوي عبر الانضمام إلى النداءات التي سبق وصدرت عن قادة غربيين آخرين”.