عدن، صنعاء (وام، الاتحاد) بإسناد كبير من القوات المسلحة الإماراتية، تواصل مقاتلات قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية دك معاقل ميليشيات الحوثي الإيرانية في منطقة القطابا شمال مدينة الخوخة على الساحل الغربي لليمن في معركة حاسمة تم خلالها تدمير قوات العدو الحوثي ومقتل العشرات منهم، أغلبهم قيادات حوثية إيرانية، وأسر المئات منهم، لتوجه قوات التحالف بذلك ضربة موجعة لميليشيات الحوثي الإيرانية الانقلابية. وأكد مصدر مسؤول في تصريح لوكالة أنباء الإمارات «وام» أن عددا من قيادات ميليشيات الحوثي الإيرانية لقوا مصرعهم بغارات جوية لمقاتلات التحالف العربي، ليصل عددهم إلى أكثر من 100 قتيل، أغلبهم قادة ميدانيون، منهم المدعو علي محمد سليمان حليصي ونادر حميد قاسم هيكل وآخر يكنى بـ«أبو مالك». وقال إن طيران الأباتشي التابع لقوات التحالف والملقب بـ«الجنية السوداء» استهدف أمس الأول مجموعة تقدر بـ 15 طاقما كانت متجهة كتعزيزات للميليشيات الحوثية الإيرانية في جبهة حيس بقيادة مسؤول الإمداد القيادي المدعو منصور أحمد حمود جحاف المكنى بـ«أبو شيحة» وتم تدميرها بالكامل. وأضاف أن طيران الأباتشي وجه ضربة موجعة لميلشيات الحوثي الإيرانية وجهت لرتل عربات تابعة لها كانت متجهة نحو جبهة حيس في عملية تعد الكبرى التي تعرضت لها الميليشيات الحوثية وذلك بعد الانتصار الكبير الذي حققته القوات في تحرير مدينة الخوخة بالكامل وتتجه شمالا على الساحل الغربي لليمن. على صعيد متصل بدأت «الهلال الأحمر الإماراتية» أمس ضمن خطة الإغاثة التي تنفذها في اليمن، تقديم المساعدات لسكان المناطق المحررة الذين تضرروا من احتلال ميليشيات الحوثي الإيرانية. فقد تم إرسال قوافل إغاثية إلى مدينة الخوخة والمناطق الواقعة على الساحل الغربي لليمن، وجرى توزيع أكثر من ألفي سلة غذائية لإغاثة السكان الذين يعانون ظروفا معيشية صعبة جراء الحصار الحوثي الإيراني. ويأتي تحرير الخوخة والتقدم السريع نحو الشمال على الساحل الغربي لليمن، محطة مفصلية على طريق التحرير الشامل، قامت فيه القوات المسلحة الإماراتية بالدور الأكبر ووجهت من خلاله ضربة قاضية للمشروع الانقلابي الإيراني في اليمن، وهو ما كان له أطيب الأثر في نفوس الشعب اليمني الذي استقبل قوات التحالف العربي بالفرحة لتخليصه من الحصار الحوثي الإيراني التخريبي. وكثف التحالف العربي أمس الثلاثاء غاراته الجوية على أهداف ومواقع وتعزيزات لميليشيات الحوثي الانقلابية والمدعومة من إيران في صنعاء ومناطق أخرى في البلاد. وشنت مقاتلات التحالف غارتين على هدفين للميليشيات في شمال العاصمة، أحدهما بالقرب من مبنى الكلية الحربية، ما أسفر عن سقوط ثلاثة قتلى وعدد من الجرحى. كما شنت مقاتلات التحالف تسع غارات على معسكر «ريمة حُميد» في بلدة سنحان جنوب شرق صنعاء. واستهدفت ست غارات جوية مواقع للميليشيات في بلدة نهم الواقعة شمال شرق صنعاء. وبالتزامن نفذ الطيران العربي خمس غارات دمرت أهدافاً عسكرية للمتمردين الحوثيين في بلدة صرواح غرب محافظة مأرب. وأعلن الجيش اليمني أمس مصرع ثلاثة من القيادات الميدانية لميليشيا الحوثي في قصف جوي للتحالف العربي دمر أرتالاً عسكرية للميليشيا في بلدة خب الشعف بمحافظة الجوف (شمال شرق)، وخلف 15 قتيلاً على الأقل. وجدد طيران التحالف أمس غاراته على صعدة معقل المتمردين الحوثيين في شمال البلاد ونفذ نحو 11 غارة دمرت معظمها أهدافاً في بلدتي سحار ورازح وسط وجنوب غرب المحافظة المتاخمة للسعودية. ودفعت قيادة الجيش الوطني أمس بتعزيزات عسكرية كبيرة إلى محور صعدة للمشاركة في العمليات القتالية وتحرير ما تبقى من المحافظة، حسبما أعلن قائد محور صعدة، العميد عبيد الاثلة، الذي أكد وصول لواءين عسكريين بكامل عتادهما إلى المحور، موضحاً أن «التعزيزات الجديدة هي ضمن قوات المنطقة العسكرية السادسة للمشاركة في العمليات القتالية واستكمال تحرير ما تبقى من محافظة &lrmصعدة». وشنت مقاتلات التحالف 15 غارة على مواقع وتعزيزات للميليشيات الحوثية في محافظة حجة المجاورة.وبحسب إفادات مصادر محلية وعسكرية، فإن مقاتلات التحالف نفذت مساء أمس ثلاث غارات على موقع يسيطر عليه الحوثيون بمدينة حجة، في حين دمرت ثلاث غارات أهدافاً في بلدة كشر، وأصابت غارة موقعاً في بلدة الشغادرة. كما استهدفت غارة موقعاً في بلدة عبس، وأصابت سبع غارات مواقع وتعزيزات للحوثيين في مدينتي حرض وميدي الحدوديتين مع السعودية. وأفادت مصادر عسكرية ميدانية بمقتل العديد من عناصر الميليشيات بينهم المسؤول عن شؤون المتمردين في جبهة ميدي، عبد الله يحيى علي مهدي، في اشتباكات مع الجيش الوطني جنوب المدينة الساحلية. وأعلن الجيش اليمني مساء أمس مصرع مالا يقل عن 50 حوثياً وإصابة أكثر من مائة آخرين في الغارات الجوية والمعارك الدائرة في محافظة حجة منذ الأحد الماضي. وأضاف في بيان صادر عن قيادة المنطقة العسكرية الخامسة أن المواجهات تدور في جبهتي حرض وميدي، إضافة إلى منطقة بني سراع ببلدة الشغادرة، حيث يحاول الحوثيون فرض سيطرتهم على المنطقة. وفي سياق متصل، تواصلت المعارك بين قوات الشرعية وميليشيا الحوثي في بلدتي موزع ومقبنة غرب محافظة تعز، حيث استهدفت غارات جوية للتحالف العربي مواقع للمتمردين في موزع. وذكرت مصادر في الجيش الوطني أن قوات الشرعية حررت أمس، مواقع متفرقة في الجبهة الغربية بتعز، بعد مواجهات ميدانية مع ميليشيات الحوثي أوقعت عشرات القتلى والجرحى في صفوف الطرف الآخر. وأكدت المصادر تحرير منطقة قهبان وتبة الخزان وقرية المزاندة ومحيط جبل حيد الحمام في بلدة مقبنة، ومقتل وجرح عشرات الحوثيين. كما لقي ستة حوثيين مصرعهم أمس بهجوم للمقاومة الشعبية في منطقة الزوب ببلدة القريشية في محافظة البيضاء وسط البلاد. وأسفر الهجوم عن تدمير مركبة عسكرية للميليشيات الحوثية.