الخميس 29 سبتمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

«عموري» في قائمة «جول» الشهرية لأفضل لاعب آسيوي

«عموري» في قائمة «جول» الشهرية لأفضل لاعب آسيوي
4 أغسطس 2012
محمد حامد (دبي) - دخل عمر عبد الرحمن نجم فريق العين و”الأبيض الأولمبي”، والذي قدم مستويات جذبت أنظار العالم في مسابقة كرة القدم بدورة الألعاب الأولمبية المقامة حالياً في لندن، قائمة أفضل لاعب آسيوي لشهر يوليو وفقاً لاستطلاع الرأي الذي ينشره موقع “جول العالمي”، وبذلك يخوض عمر عبد الرحمن منافسة حامية مع نجوم كوريا الجنوبية واليابان الذين يسيطرون عادة على هذه القائمة على مدى العام، بفضل تألقهم مع أنديتهم ومنتخباتهم، وقدرتهم على جذب الأضواء بصورة دائمة. ويسيطر على القائمة نجوم آسيا الذين ظهورا بصورة رائعة في الأولمبياد، مع الأخذ في الاعتبار أن كوريا الجنوبية تأهلت إلى الدور المقبل، وتلتقي مع المنتخب الأولمبي البريطاني، كما نجحت اليابان في مواصلة المشوار وتلتقي مع الأولمبي المصري في ربع النهائي، وفي الوقت ذاته ظهر الأبيض الأولمبي بصورة جيدة وكسب احترام الجميع على الرغم من خروجه من الدور الأول، الأمر الذي منح الفرصة لنجوم آسيا في الأولمبياد للسيطرة على قائمة أفضل لاعب آسيوي للشهر الحالي. وفي الصدراة وفقاً لما نشره “جول” يأتي عمر عبد الرحمن نجم منتخبنا الأولمبي، يليه كي سونج يونج لاعب كوريا الجنوبية، وكينسوكي ناجاي لاعب الأولمبي الياباني، وزميلة توكوناجا ، ومايا يوشيدا لاعب اليابان أيضاً، بالإضافة إلى بارك جين بو لاعب سيونجنام الكوري الجنوبي، وتانج ديشاوي لاعب جوانزهو الصيني، وغيرهم من أبرز نجوم الكرة الآسيوية في الوقت الراهن، وسوف يستمر التصويت حتى بعد غد لاختيار اللاعب الآسيوي الأفضل لشهر يوليو. يذكر أن عمر عبدالرحمن كان قد فرض نفسه على النقاشات الجماهيرية في منتديات الأندية العالمية، وعلى رأسها منتدى جماهير مان يونايتد، خاصة أنه قدم مستويات باهرة بملعب أولد ترافورد أمام أعين هذه الجماهير، وتجلى الاهتمام بموهبة عمر عبد الرحمن في تغريدات الآلاف حول العالم، حيث طالب أحد أنصار الإنتر بوضع اللاعب تحت أنظار الفريق الإيطالي، مؤكداً انه لا يقل موهبة عن البرازيلي مورا الذي فشل الإنتر حتى الآن في الحصول على خدماته، وتتصارع عليه أندية عالمية كبيرة، وبالإضافة إلى الإعجاب الجماهيري لم يتردد ميكا ريتشاردز نجم الأولمبي البريطاني وفريق “مان سيتي” في امتداح نجم العين مؤكداً انه سيكون لاعب المستقبل. أما هنري وينتر الكاتب الانجليزي بصحيفة التلجراف، والذي حرص على حضور مباريات كرة القدم من المدرجات خلال الأولمبياد، فقد غرد أكثر من مرة لإظهار إعجابه بالأبيض الأولمبي، مؤكداً أنه يقدم كرة قدم باهرة بقيادة نجمه رقم 15 عمر عبد الرحمن، صاحب الرؤية الجيدة في الملعب وهو ما يظهر في تمريراته الدقيقة والمؤثرة، وخاصة التمريرات الطولية البينية، وأشار وينتر إلى أن هتاف الجماهير الانجليزية باسم الإمارات في مواجهتها مع أوروجواي لم يكن من أجل معاقبة لويس سواريز لاعب ليفربول ومنتخب أوروجواي كما يعتقد البعض، بل جاء ذلك إعجاباً بالأداء الإماراتي، وبمهارة عمر عبد الرحمن، وأكد وينتر أن “عموري” وبقية رفاقه جعلوا جماهير الكرة الإنجليزية في مختلف الملاعب يتعلقون بالأولمبي الاماراتي. طموح بيرس من ناحيته أكد ستيوارت بيرس المدير الفني للأولمبي البريطاني انه يحلم بتحقيق مجد كبير برفقة الجيل الحالي، ولم يخجل بيرس من الاعتراف بأنه يبلغ 50 عاماً، ولكنه لم يحقق شيئاً حتى الآن، في إشارة إلى عدم حصوله على أي بطولات كمدرب، حيث كان يتولى تدريب مان سيتي، ثم منتخب إنجلترا تحت 21 عاماً، ثم الأولمبي البريطاني. وفي تصريحات نقلتها الصحف البريطانية، قال بيرس: “أشعر بأنني مازلت في مرحلة التعلم، لم أحصل حتى الآن على أي بطولات، ولم أحقق الكثير من الإنجازات في عالم التدريب، وحينما أنظر إلى مسيرة وإنجازات السير أليكس فيرجسون أو أرسين فينجر، أو غيرهما من كبار المدربين أقول لنفسي لماذا لا أسير على خطى هؤلاء، والآن لدينا منافسات حامية في الأولمبياد، وهي فرصة ذهبية للجيل الحالي ولي شخصياً لفعل شيء ما”. وأضاف بيرس: “بعثنا بمراقبين لمشاهدة كافة المنتخبات، ومن بينها الأولمبي الكوري الجنوبي، ونعلم جيداً مواطن القوة والضعف في أداء هذا المنتخب، ونعلم جيداً انهم يملكون منتخباً قوياً وسر قوته في درجة التنظيم التي يتمتع بها، ولكننا نسعى إلى تجاوز هذه العقبة لمواصلة الطريق نحو قائمة المنتخبات الثلاثة التي سوف تتوج بالميداليات، وجيجز جاهز للمباراة ولا يعاني أي مشكلات”.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©