مريم بوخطامين (رأس الخيمة)

عرض صباح أمس في ثانوية التكنولوجيا التطبيقية في رأس الخيمة مشاريع ابتكارية متنوعة لطلاب من الصف التاسع حتى الثاني عشر، بالتعاون مع مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني ضمن أسبوع التعليم التقني والابتكار 2020 في دورته السادسة تحت عنوان: «التعليم التقني والمهني للجميع - مسرعات المستقبل)، بحضور الشيخ مروان بن عبدالملك القاسمي، وأكثر من 450 طالباً من 8 مدارس في «تعليمية رأس الخيمة»، وذلك تحت رعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي والذي يهدف إلى المساهمة في تحقيق توجيهات الحكومة المتمثلة في السعي نحو التنويع الاقتصادي، وتعزيز ثقافة التعليم التقني، وترسيخ أهميته في تنمية الموارد البشرية، وتلبية متطلبات سوق الشغل، وتأمين الفرص المناسبة للقوى العاملة الإماراتية.
واستعرض الطلاب عدداً من المشاريع الإبداعية والابتكارية التي تعنى بالتكنولوجيا والتقنيات الحديثة وعالم الروبوتات، ضمن المناهج والمواد التي تدربوا عليها، بحسب فهد المنصوري نائب مدير الشؤون الطلاب والعمليات في الثانوية. قدم الطلاب مشاريع عدة، مثل «طابعة 3D» لطباعة المشاريع وتحويلها إلى مجسمات مطبوعة والتي يتم تطويرها مستقبلاً لتكون «آلة حفر» على مختلف أنواع الأسطح، ومشروع «حجز الموقف عن طريق الرسائل النصية» والتي توفر الوقت وعناء بحث السائق عن موقف في مكان ما ضمن شبكة إلكترونية مربوطة، بالإضافة إلى مشروع «البصمة الإلكترونية» بأجهزة وأدوات حديثة، مشروع «الآلة الإلكترونية القارئة والتي تحول القراءة لمجسم حقيقي» خلال مدة قصيرة الموصول بمشروع QLON APP، إلى جانب مشروع إعادة تدوير المياه المستخدمة وجعلها صالحة للاستخدام مرة أخرى «CVEY WATER RECYLER WITH ARDUINO»، ومشروع طائرة «الدرون» بأبعاد وكاميرات وحساسات ضد الحريق وتسجيل ونقل الحدث بشكل مباشر وخريطة لمكان الحدث، ومشروع «EV3 PUPPY» الذي يجسم نوعاً من الحيوانات الأليفة والتعامل معها كأنها حقيقية عن طريق جهاز لوحي، وأخيراً مشروع «روبوت فيكس»، وهي آلة مبرمجة بشكل مباشر أو عن طريق التحكم عن بعد مع الشخص.