صحيفة الاتحاد

الرياضي

نهال عبد العزيز: «الثالثة» مختلفة !

نهال مع لاعبي فريق أوكلاند (الصور من المصدر)

نهال مع لاعبي فريق أوكلاند (الصور من المصدر)

شمسه سيف (أبوظبي)

عرض منتخب كرة القدم للسيدات، نماذج من تجربته في الحضور والتفاعل مع مباريات مونديال كأس العالم للأندية، وكانت تجربة اللاعبة نهال عبدالعزيز فريدة من نوعها ومميزة تستحق التوقف عندها، بعد أن تم ترشيح اسمها للمرة الثالثة لتكون مرافقة لأحد فرق المونديال من اللجنة المنظمة بالتعاون مع الاتحاد الدولي، وتحديداً أوكلاند النيوزيلندي.
وأشارت نهال إلى أن تجربتها رائعة ومذهلة، حيث رافقت الفريق في كل تحركاته في البطولة، وقامت على تلبية جميع متطلباته، فيما يتعلق بالإقامة والمواصلات. وأضافت: الفريق النيوزيلندي منظم جداً في جميع التفاصيل، مثل مواعيد الأكل والنوم والتأهب للتدريبات، والانضباط هو ما يتميز به أوكلاند، منذ وصوله إلى مقر الإقامة وهو ملتزم بجميع التعليمات، فكل خطوة يخطوها في المونديال كانت محسوبة.
وأضافت: استفادة قصوى اكتسبتها من مرافقة أوكلاند، لأنني لاعبة كرة قدم، ملازمة الفريق لفترات طويلة، التواجد أضاف لي الكثير من اكتساب الخبرة وتعلم تقنيات جديدة في التدريبات من شأنها أن تطور من مستواي. وقالت: حتى من ناحية الإصابات كنت حريصة على أن أرى كيفية علاجها للاستفادة من التجربة، وكذلك حضرت جميع الاجتماعات التحضيرية والفنية للفريق، من خلال عرض فيديوهات خاصة للفرق المنافسة لتحليل طريقة لعبها، وهو أمر جديد ومفيد بالنسبة لي كلاعبة، يطور مستواي البدني والذهني. وأضافت: في الحقيقة موقفي كان صعباً نوعاً ما في هذه النسخة بالتحديد، فالتجربة مختلفة كلية، حيث سبق لي العمل في مونديال 2009 مع بوهانج ستيلرزو الكوري، وعام 2010 مع سيونجنام إلهوا تشونما الكوري، ولكن في هذه النسخة كان يجب علي الفصل بين العمل والانتماء، خصوصاً أنني مرافقة لأوكلاند الذي واجه الجزيرة في افتتاح البطولة، وأتمنى أن يقدم الجزيرة مباراة رائعة أمام الريال اليوم على استاد مدينة زايد الرياضية. وقدمت نهال الشكر لجميع الجهات التي تسهم وتعمل على أن يظهر هذا الحدث في أبهى حلته، وتمنت أن يحصد الأهلي المصري لقب بطل القارة حتى تتسنى لها فرصة مرافقته في في النسخة القادمة.
ومن جهتها، أكدت حورية الطاهري عضو تنفيذي للجنة كرة القدم للسيدات والمدير الفني للمنتخبات الوطنية، أن تجربة نهال هي تجربة واحدة من مجموعة تجارب لسيدات المنتخب في مونديال الأندية، حرصت مجموعة من اللاعبات على التواجد اكتساب الخبرة في هذه الحدث العالمي. وقالت: كأس العالم للأندية فرصة ثمينة يجب استغلالها من جميع الرياضيين في الدولة، وفي منتخب السيدات حرصنا على تواجد اللاعبات في الحدث كمشجعات ومتطوعات، للتعرف على طرق لعب مدارس كروية مختلفة، يكون له الأثر الكبير في نفوس اللاعبات، وتحقيق الاستفادة القصوى من معايشة التجربة على أرض الواقع ومن المدرجات.