الجمعة 1 يوليو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
واشنطن: الدبلوماسية قبل استخدام القوة ضد طهران
12 أكتوبر 2006 02:17
عواصم-وكالات الأنباء: تعهد الرئيس الاميركي جورج بوش أمس ببذل''كافة الجهود الدبلوماسية''الممكنة لحل الازمة في ملف إيران النووي قبل التفكير في شن عمل عسكري ضدها•فيما اتهمت طهران الولايات المتحدة بالعمل على احداث انقلاب وردي في ايران• ولم ينف بوش في مؤتمر صحفي في البيت الابيض احتمالات الخيار العسكري الذي قال إنه لا يزال مطروحا•وردا على سؤال حول فشل ادارته في جعل طهران تتخلى عن برنامجها النووي من خلال المفاوضات، قال ''اعتقد ان القائد الاعلى يجب ان يحاول بذل كافة الجهود الدبلوماسية قبل الالتزام عسكريا''• واوضح ''لم تستنفذ كافة الطرق الدبلوماسية بعد،وسنواصل العمل من اجل منح الدبلوماسية فرصة كاملة للنجاح''•وفيما اكد مرارا على ان حكومته ''لا تزال ملتزمة'' بالدبلوماسية متعددة الاطراف،قال بوش ان الولايات المتحدة ''تحتفظ كذلك بكافة الخيارات'' خاصة ''الدفاع عن اصدقائنا ومصالحنا في المنطقة'' ضد اية تهديدات•واستبعد اجراء محادثات ثنائية بين بلاده وايران وقال ''اعتقد جازما ان افضل طريقة للتعامل مع النظام في ايران هي عبر اكثر من صوت''• وفي طهران اتهم المدعي العام الايراني دري نجف ابادي أمس الولايات المتحدة ومن أسماهم بقوى الاستكبار العالمي بالسعي لتدبير انقلاب وردي في بلاده• وقال''ان الاعداء يريدون تغيير الهوية الاسلامية لإيران بهوية غربية''،داعيا السلطات الامنية الى التحلي بالوعي الكامل للحيلولة دون نفوذ مثل هذه التيارات في الجسم الايراني• وأيد الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد ما ذهب اليه نجف أبادي مشيرا أمس إلى إن بعض القوى العالمية تمارس البلطجة ضد إيران بسبب برنامجها النووي• ولم يحدد اسماء الدول غير أنها بدت إشارة للولايات المتحدة والدول الأوروبية•ودعا نجاد في خطاب ألقاه بمدينة شهريار غرب العاصمة طهران الغرب الى تغيير نهجه ازاء بلاده التي أكد انها تزداد قوة في الوقت الذي يزداد الغرب ضعفا•وقال '' إن موقف الغرب ضدنا يزداد ضعفا يوما بعد يوم،بينما نزداد نحن قوة''•وفي اشارة الى الضغوط التي تقودها الولايات المتحدة على ايران لتعليق نشاطاتها النووية،دعا نجاد شعبه الى ''الحزم والتوحد لتحقيق انتصارات اكبر''•واعاد الرئيس الايراني التاكيد على ان حكومته لن تتراجع عن برنامجها النووي،الا انه اضاف ان ''ايران مستعدة للتفاوض بموجب اطار علمي وقانوني معقول''• وفي اشارة الى الضغوط الدولية قال نجاد ان''مجلس الامن ليس له الحق في التدخل''•وتأتي تصريحات احمدي نجاد في الوقت الذي يناقش مجلس الامن الدولي العقوبات المحتملة ان يفرضها على طهران بسبب برنامجها النووي المثير للجدل•وذكرت مصادر صحفية أن الدول الست الكبرى ستعقد مؤتمرا عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة لبحث قائمة العقوبات الاولية التي قد تفرض على ايران• من جهته اكد رئيس البرلمان الايرانى حداد عادل ان بلاده ترفض تعليق تخصيب اليورانيوم وتؤكد على مواصلة نشاطها النووي• إلى ذلك اكدت مصادر ايرانية ان وفدا ايرانيا برئاسة محمد محمدي رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الايرانى قد اجتمع بخافيير سولانا مسؤول العلاقات الدبلوماسية في الاتحاد الاوربي•وصرح محمدي بأن لقاءه بسولانا كان جيدا وقد طرح خلاله وجهات نظر اعضاء المجلس والشعب الايراني بشأن ملف ايران النووى،مضيفا ان الوفد الايراني اكد خلال لقائه بسولانا على ان الشعب الايراني لن يقبل اي نوع من التهديد وانه يؤكد حق ايران في استخدام الطاقة النووية لأغراض سلمية•
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©