معتصم عبدالله (دبي)

تراجع «الأبيض الأولمبي» إلى المركز الثالث في البطولة الدولية الرباعية المقامة حالياً في دبي، برصيد 3 نقاط، حصدها بفوزه في الجولة الأولى على الكويت 2-1، والخسارة من أوزبكستان بهدفين بالجولة الثانية أمس الأول، فيما ارتقى «الأوزبكي» إلى «الوصافة» وله 4 نقاط، بتعادله في الجولة الأولى مع اليابان 2-2، فيما انفرد «الساموراي» بالصدارة بالرصيد ذاته من النقاط، مستفيداً من أفضليته التهديفية بالفوز على الكويت 5-0، في الجولة الثانية أمس الأول، وتختتم البطولة الدولية غداً بإقامة مباراتين، تجمع الأولى منتخبنا الأولمبي بنظيره الياباني في الساعة الرابعة إلا ربعاً عصراً، فيما يلعب في المباراة الثانية أوزبكستان مع الكويت.
لم تمنع الخسارة الأولى لمنتخبنا الأولمبي، خروجه بجملة من الفوائد الفنية أمام منافس قوي في البطولة التي تأتي ضمن التحضيرات لتصفيات كأس آسيا تحت 23 عاماً، بالسعودية من 22 إلى 26 مارس 2019، والمؤهلة لنهائيات «تايلاند 2020»، والتي تؤهل بدورها إلى دورة الألعاب الأولمبية طوكيو في العام ذاته.

وهو ما شدد عليه جمال بوهندي، مدير منتخبنا الأولمبي، مؤكداً أن المواجهة أمام أوزبكستان واحدة من التجارب المهمة لـ «الأبيض»، من واقع قوة المنافس المعروف على مستوى منتخبات المراحل السنية بالقارة، وقال: «أعتقد أن اللاعبين نجحوا في مجاراة المنافس خلال الشوط الأول الذي أتيحت فيه أكثر من فرصة لم تستغل على النحو المطلوب، في المقابل نجح أوزبكستان في التسجيل مرتين في الشوط الثاني، مستفيداً من تأرجح مستوى أداء منتخبنا، بعد التغييرات العديدة على تشكيلة الشوط الأول»، حيث ودفع البولندي ماجيك سكورزا مدرب «الأبيض الأولمبي» بسبعة لاعبين في الشوط الثاني، بدخول يحيى علي، راشد سالم، جاسم يعقوب، محمد إبراهيم، محمد حارب، سعيد علي إبراهيم وأحمد فوزي بدلاً من علي صالح، أحمد عامر النقبي، خالد محمد الشحي، خلفان النوبي، عبدالله رمضان، عبدالله جاسم، عيسى العتيبة.
وأضاف بوهندي: «رغبة الفوز في كل المباريات تظل موجودة، ولكن تبقى الفائدة الكبيرة خلال المباريات الودية في الوقوف على الأخطاء، ومنح الفرصة لأكبر عدد من اللاعبين، والمؤكد أن الجهاز الفني استفاد من التجربة وكسب وجوهاً جديدة للمنتخب».
وأشاد مدير منتخبنا الأولمبي بتصاعد مستوى الأداء العام لـ «الأبيض» مقارنة بمباراتي مصر الوديتين، قبل انطلاقة البطولة الحالية، وصولاً إلى مباراتي الكويت في الجولة الأولى، وأوزبكستان في الثانية، وقال: «الإضافات المهمة لتشكيلة المنتخب التي كشفت عنها التجارب الأخيرة، أكدت وجود مواهب تشكل خطورة على اللاعبين الأساسين الذين خاضوا مع الأولمبي استحقاق الألعاب الآسيوية في جاكرتا»، مشدداً على أن أفضلية العطاء ستكون الفيصل في الحصول على فرصة تمثيل الإمارات في الاستحقاق المقبل، وهو ما يتطلب من اللاعبين التعامل بجدية في الحصص التدريبية.
ووصف بوهندي مباراة منتخبنا أمام نظيره اليابان غداً في الجولة الأخيرة للبطولة، بأنها الأكثر أهمية وصعوبة، وقال: «يهمنا في المقام الأول الاستفادة من التباري أمام منافس قوي، ودائماً ما توفر التجارب الودية أمام منتخبات الوزن الثقيل، أفضل فرصة للتحضير للمباريات الرسمية التنافسية، وأعتقد أن الفرصة ستكون متاحة أمام الجهاز الفني لمواصلة سياسته في تجربة اللاعبين، والاستفادة من إمكانية إجراء 7 تغييرات حسب لوائح البطولة الودية».
وتدخل المشاركة في البطولة الودية الدولية الحالية للمنتخبات الأولمبية ضمن تحضيرات «الأبيض» لتصفيات كأس آسيا تحت 23 عاماً، والمقررة خلال الفترة من 22 إلى 26 مارس 2019، والتي يخوضها ضمن المجموعة الرابعة إلى جانب السعودية «المستضيف»، ووصيف نسخة عام 2013، ولبنان والمالديف، ويتأهل إلى النهائيات صاحب المركز الأول في المجموعة، إلى جانب أفضل أربعة منتخبات تحصل على المركز الثاني، في بقية المجموعات، ليكتمل عقد النهائيات بتأهل 15 منتخباً، إضافة إلى تايلاند «المستضيف».