دبي (الاتحاد)

شهد ختام أول دورة تدريبية تقام بالعالم العربي ومنطقة الشرق الأوسط لمدربي رماية «تارجت سبرنت» التي نظمها اتحاد الرماية والقوس والسهم بالتعاون مع مركز إعداد القادة، قيام سلمى الكعبي عضو مجلس إدارة الاتحاد وأول حكم بالإمارات بتكريم نجلتها فاطمة خالد عتيق المزروعي التي اجتازت الدورة كأول حكم نسائي في رماية تارجت سبرنت.
وشارك في الدورة 61 دارساً ودارسة من الإمارات ومصر والعراق وسوريا وكذلك العديد من ممثلي الأندية الرياضية بالدولة وحاضر فيها د. محمد عامر المدير الفني للاتحاد والذي يعد من أفضل خبراء هذه اللعبة. واشتملت ابرز مخرجات كونها أهلت مجموعة من المدربين والرماة القدامى ليرسموا مستقبل اللعبة ليس في الإمارات وحدها بل بالمنطقة بأسرها لتصبح رقماً صعباً في العالم في المستقبل القريب، وحرص عبد الله سالم بن يعقوب الزعابي عضو الاتحاد الآسيوي للرماية والأمين العام لاتحاد الرماية والقوس والسهم على حضور حفل الختام. وأعرب الزعابي عن سعادته بما حظيت به الدورة من مشاركة إيجابية كماً وكيفاً مشيدا بالمحاضر الدولي د. محمد عامر الذي لم يبخل بجهوده وخبراته على الدارسين مضيفاً أنه تم التواصل مع الاتحادين الدولي والعربي للرماية لاتخاذ خطوات كبيرة في نشر هذه اللعبة وتنظيم العديد من البطولات الدولية، كما أعلن الأمين العام للمنتسبين أن الدورة تأتي ضمن خطة الاتحاد في تأهيل وتطوير الكوادر الفنية بشكل علمي والفترة القادمة سوف تشهد الإعلان عن أول نادي وأول حكم وأول مدرب وأول لاعب بالدولة بهذه اللعبة.