صحيفة الاتحاد

الرياضي

أسطورة الرجبي فيليبس يطلق أكاديمية نجوم المستقبل

دبي (الاتحاد)

افتتح مايك فيليبس، أسطورة الرجبي الويلزي العالمي، أكاديمية الرجبي الأولى التي تحمل اسمه في الإمارات بالتعاون مع أكاديمية جست بلاي، ويعد مايك فيليبس صاحب أكبر عدد من المشاركات الدولية في ويلز، بـ 99 مباراة دولية لعب فيها إلى جانب فريق ويلز الوطني، بالإضافة إلى الفريق الوطني للمملكة المتحدة وإيرلندا، ويقود فيليبس لاعبي الرجبي الصغار الذي تتراوح أعمارهم بين 3 و11 عامًا في حصص تدريبية تتضمن العديد من الأنشطة الرياضية ضمن أكاديمية مايك فيليبس للرجبي في دبي.
وتنظم الأكاديمية حصصًا تدريبيةً دوريةً في كل من الكلية الإنجليزية دبي الواقعة في منطقة جميرا 3 ومدرسة نورد أنجليا دبي، وصممت الجلسات التدريبية بكل عناية لترتقي بمهارات اللاعبين الصغار وتعمل على تطوير مستويات اللياقة البدنية بشكل عام، وفي الوقت نفسه تتيح لهم الاستمتاع بوقتهم خلال ممارستهم الرياضة.
وتوفر الأكاديمية لنجوم المستقبل فرصة رائعة للتدرب إلى جانب احد أكثر لاعبي الرجبي خبرة والتعرف بشكل مباشر على المهارات التي ساعدته في الانطلاق نحو النجومية والصعود إلى قمة الرياضة.
وتتمتع رياضة الرجبي بشعبية واسعة في الإمارات، وتشارك العديد من الفرق من مختلف الأعمار في مبارياتها ضمن مدارسهم ومع أصدقائهم، بالإضافة إلى العديد من البطولات التي تقام دوريًا وتشارك فيها فرق من مختلف مدارس الدولة.
وعلق مايك فيليبس: «سعيد للغاية بافتتاح هذه الأكاديمية الجديدة، تتمتع رياضة الرجبي بدعم كبير وانتشار واسع في الإمارات ابتداء من اللاعبين الهواة ووصولًا إلى المحترفين على الصعيد الدولي، أتطلع لتدريب اللاعبين الصغار وتزويد الجيل الجديد من اللاعبين بالمهارات والخبرات التي اكتسبتها خلال السنوات الماضية. تتميز رياضة الرجبي بأنها تناسب الجميع سواء من الفتيات أو الأولاد من مختلف الفئات العمرية». وأضاف: «شهدت السنوات القليلة الماضية ازديادًا في شعبية اللعبة، كما تشهد فئة المحترفين لدى اللاعبات ازدهارًا متزايدًا ونموًا في برامج التطوير ما يساهم في تقديم المزيد من التطور للرياضة مستقبلًا، أنا متحمس لهذه الفرصة الرائعة التي تتيح لي تدريب الصغار من مختلف الأعمار والجنسيات ومستويات المهارة في دبي».
وكان مايك فيليبس قد شارك في العديد من مباريات الرجبي الدولية إلى جانب منتخب ويلز الوطني ومنتخب بريطانيا وإيرلندا قدم فيها أداءً رائعًا أكسبه شهرةً عالميةً، كما لعب خلال مسيرته الرياضية في صفوف مجمعة من أهم أندية الرجبي ومن ضمنها بايون وكارديف بلوز وأوسبريز ورايسينج ميترو، كان آخرها في صفوف سكارليتس.
وكان فيليبس قد عاد عن قرار اعتزاله تحت طلب المشجعين ليلعب مباراتين إضافيتين إلى جانب فريق سكارليتس ضمن بطولة المحترفين 14 التي استضافتها جنوب أفريقيا ديسمبر. ويرافق فيليبس في الإشراف على الجلسات التدريبية مدرب الرجبي إيملين جونز، ويشارك جونز في تدريب الصغار لرياضة الرجبي في دبي منذ ثلاث سنوات.
ويمتلك جونز خبرة تزيد على 25 عامًا في تدريب الرجبي، كما لعب في صفوف أكاديمية بونتيبول وأبيرجافني في المملكة المتحدة، ودرب العديد من الفرق والمدارس في جنوب غرب إنجلترا، ويعرف جونز بأسلوبه الممتع في التدريب الذي جعله من المدربين المفضلين في دبي.
وبالإضافة إلى تعلم المهارات الرياضية من المدربين الخبيرين، يحظى طلاب الأكاديمية بفرصة استخدام المرافق الرياضية المميزة التي تتمتع بها كل من الكلية الإنجليزية دبي ومدرسة نورد أنجليا.