دبي (الاتحاد)

تنعم سلطنة عُمان بإمكانات وموارد طبيعية متعددة ومتنوعة تنتشر في كافة محافظاتها، كما أنها تمتلك إرثاً تاريخياً وحضارياً غنياً يعود إلى قرون بعيدة في التاريخ الإنساني.
وفي ضوء كل هذه الإمكانات والموارد تم وضع الاستراتيجية العُمانية للسياحة (2040) التي تستهدف استقطاب 11 مليون زائر بحلول 2040 من خلال العمل على تسريع خطوات التنمية السياحية عن طريق الاستغلال الأمثل لهذه الموارد الوفيرة وفق أسس ومبادئ الاستدامة، وذلك لتحقيق أهداف طويلة المدى وتحقيق التنويع الاقتصادي، ورفع المساهمة المباشرة وغير المباشرة للقطاع في الناتج المحلي، وتوفير فرص العمل المباشرة وغير المباشرة للقوى العاملة الوطنية، وتعزيز الإيرادات الحكومية، ودعم ميزان المدفوعات، وبهدف الوصول بالتنمية إلى أعلى مستوى ممكن.
وتوضح أحدث البيانات أن عدد زوار سلطنة عمان سيستمر بالنمو مدعوماً بالاستثمارات الاستراتيجية من الحكومة العُمانية في إطار خططها لتنويع مصادر دخلها، حيث تعتبر سلطنة عُمان وجهة رائعة من حيث الجذب السياحي والبيئة والثقافة والتراث فضلاً عن كونها مركزاً رئيسياً للسفر الجوي.
ومن المتوقع أن يزداد عدد السياح الوافدين إلى سلطنة عُمان بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 13% بين عامي 2018 و2021، وفقاً لتقرير نشرته «كوليرز انترناشونال»، والتي أرجعت هذا النمو إلى الزيادة المتوقعة في أعداد الزوار القادمين من دول مجلس التعاون الخليجي والذين يمثلون 48% من إجمالي زوار سلطنة عُمان في عام 2017، فيما تبلغ نسبة القادمين من الهند (10%)، وألمانيا (6%)، والمملكة المتحدة (5%)، والفلبين (3%). ومن المتوقع أن يستمر هذا النمو بفضل القوانين الجديدة لإصدار التأشيرات وزيادة عدد رحلات الطيران.
ووفقاً للتقرير تعتبر منطقة الشرق الأوسط بشكل عام أكبر سوق مصدر لسلطنة عُمان، حيث ازداد عدد القادمين من هذه المنطقة بمعدل سنوي يبلغ 20% بين عامي 2012 و2017، متوقعاً أن تساهم هذه العوامل بارتفاع عدد الشركات التي تتطلع إلى دخول سوق السياحة العماني.
وأعلنت العديد من سلاسل الفنادق الكبرى مؤخراً عن إطلاق مشاريع جديدة في مسقط، ليرتفع عدد الغرف الفندقية من 10924 غرفة في عام 2017 إلى 16866 غرفة في العام 2021. وتشمل هذه المشاريع الجديدة أول فنادق نوفوتيل في مسقط، وفندق كراون بلازا من فئة الـ4 نجوم ويضم 300 غرفة، وفندق جي دبليو ماريوت الذي يضم 304 غرف، وكلها تقع بالقرب من مركز عُمان للمعارض والمؤتمرات. وبالإضافة إلى ذلك، ستقوم مجموعة ستاروود بتطوير فندق (W Hotel) من فئة الـ5 نجوم.
وفي أكتوبر 2017، عززت فنادق ومنتجعات موفنبيك استراتيجيتها التوسعية في سلطنة عُمان عبر الإعلان عن مشروعها الثالث في مسقط، وهو فندق موفنبيك مطار مسقط الذي يضم 370 غرفة. كما يجري تطوير مجموعة من المشاريع من قبل كمبينسكي وأنانتارا.
وبفضل الطلب القوي من المسافرين من رجال الأعمال والمسافرين بهدف الترفيه في سلطنة عمان، تستعد البلاد لاستضافة المزيد من الضيوف في الفنادق من فئة الـ4 والـ5 نجوم خلال السنوات القادمة مع استكمال العمل في مركز عُمان للمؤتمرات والمعارض وأوبرا مسقط. وقد يرتفع معدل الإشغال بنسبة تصل إلى 5% في العام 2018».
كما استثمرت السلطنة بشكل كبير في البنية التحتية السياحية بما في ذلك المطارات، وأدى التوسع في مطارات مسقط وصلالة إلى زيادة أعداد المسافرين إلى 12 مليون و1.2 مليون شخص على التوالي في عام 2016 بزيادة قدرها 16.6% و17% على التوالي، وبلغ النمو السنوي في عام 2017 نسبة 18% و24% على التوالي. كما يجري العمل على تطوير ثلاثة مطارات أخرى.