الاتحاد

الإمارات

المرحلة الأولى من اختبارات «الإمارات القياسي» 18 فبراير

وزارة التربية وضعت الاختبار لقياس مهارات الطلبة (الاتحاد)

وزارة التربية وضعت الاختبار لقياس مهارات الطلبة (الاتحاد)

دينا جوني (دبي)

أعلنت وزارة التربية والتعليم أن أول دورة لاختبارات «الإمارات القياسي» للقبول الجامعي ستعقد يوم السبت 18 فبراير المقبل، في 27 مركزاً على مستوى الدولة، ويستهدف هذا الاختبار طلبة صفوف الثاني عشر للمسارين العام والمتقدم من المواطنين في المدارس الحكومية، والمدارس الخاصة على اختلاف مناهجها، بالإضافة إلى الطلبة الوافدين في المدارس الحكومية والمدارس الخاصة التي تطبق منهاج الوزارة فقط.

وقالت الدكتورة نسرين حمد مديرة إدارة الاختبارات الوطنية والدولية بالوكالة: إن الطلبة المواطنين سيؤدون اختبار اللغة الإنجليزية والرياضيات والفيزياء، فيما سيؤدي الطلبة الوافدون اختبار اللغة الإنجليزية فقط، لافتة إلى أنه على الطلبة التقدّم للتسجيل قبل أسبوعين من موعد الاختبارات، كما كان معمولاً به في الاختبارات السابقة.

وأشارت إلى أن الوزارة تعمل حالياً على حصر أعداد الطلبة المستهدفين من الاختبار، وستقوم بالإعلان عنها في وقت لاحق.

وأكدت د. نسرين حمد أن المعاهد والجامعات التي ستستخدم اختبارات الإمارات القياسي عند قبول الطلبة في المرحلة الأولى عددها تسعة وهي: جامعة الإمارات، وكليات التقنية، وجامعة زايد، وجامعة خليفة، وجامعة الشارقة، وجامعة محمد الخامس، ومعهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني، وكلية فاطمة للعلوم الصحية، وأبوظبي بوليتكنيك.

واعتبرت أن اختبار الإمارات القياسي، هو امتحان مميز تمّ إعداده بطريقة علمية رصينة، تمكّن من توفير بيانات دقيقة وموثوقة عن مستوى كفاءة الطلبة والمهارات التي يتمتعون بها، سواء قبل التحاقهم بالجامعات، أو خلال سنوات الدراسة في التعليم العام.

أما بالنسبة للجامعات الخاصة، فأشارت إلى أن وزارة التربية والتعليم وضعت الاختبار وفق معايير عالمية مطبّقة في أهم المنظومات التعليمية الدولية، وبالتالي فإنه من المتوقع أن ينضم عدد من المدارس الخاصة إلى لائحة الجهات المعتمِدة للاختبار كأداة لتقييم كفاءة الطلبة وقبولهم.

ولفتت مديرة إدارة الاختبارات الوطنية والدولية بالوكالة إلى أن تطبيق الاختبار سيكون بالنسبة للمدارس على مراحل، لكي يشمل لاحقاً كل الطلبة في جميع المراحل الدراسية في المدارس الحكومية والمدارس الخاصة التي تطبق منهاج الوزارة، والمناهج الأجنبية الأخرى في كافة إمارات الدولة.

وأكدت الوزارة على الموقع الإلكتروني الخاص بالاختبارات أنه يمكن للطلبة التقدم للاختبار مرة واحدة فقط، باستثناء اختبار اللغة الإنجليزية، وسيتم الإعلان عن موعد إعادته في وقت لاحق.

وأوضحت د.نسرين حمد أنه على الرغم من عدم وجود علامة نجاح أو رسوب في الاختبار القياسي كونه اختباراً لكفاءة الطالب، إلا أن بعض الجامعات قد تشترط حداً أدنى أو أعلى للقبول الجامعي، وقد تختلف حسب التخصص.

وفي حين يؤدي طلبة الـ12 ثلاثة اختبارات، هي اللغة الإنجليزية، والرياضيات، والفيزياء، إلا أن المراحل اللاحقة ستشمل أيضاً بالإضافة إلى اختبارات اللغة العربية، مادتي الكيمياء والأحياء.

وعن أهمية اختبار الإمارات القياسي، أشارت إلى أنها تساعد على تحديد مستوى أداء الطلبة، كما تساعد المدارس ووزارة التربية والتعليم على تحديد المشاكل قبل استعصاء حلّها.

كما تساعد الاختبارات التي تعقد في نهاية الحلقة الثانية على تقييم المنجز في هذه المرحلة، إضافة لمساعدة الطلبة على اختيار المسار المناسب في الحلقة الثالثة.

وستوفر الاختبارات بحكم أنها ستطبق على جميع المدارس العاملة في الدولة معلومات دقيقة وحاسمة عن كامل المنظومة التعليمية في الدولة لصناع القرار والقيادات التعليمية لاتخاذ القرارات الضرورية لتحسين النظام. كما ستمكن تقنيات القياس التربوي.

وسيتم عقد الاختبارات الوطنيّة بشكل دوري ومتقارب نسبياً، وهي ستوفّر طريقة فعّالة لمراجعة مستويات التقدم في المدارس، وفي نظام التعليم عموماً خلال مدّة زمنية معينة. ومن خلال النتائج، سيحصل الطلبة والمدرّسون على معلومات موثوق بها بشأن مواطن القوة في أدائهم في الموادّ الدراسيّة المختلفة، إلى جانب الجوانب التي تستوجب التحسيّن.

يذكر أن فترة صلاحية نتائج اختبار الإمارات القياسي EmSAT، سنة كاملة بدءاً من تاريخ التقدم للاختبار، وتتوافر نتائج الاختبار القياسي خلال فترة تمتد من 14 إلى 21 يوماً بعد تقديم الاختبار على المنصة في المراكز المعتمدة، وسيتم إعلام الطالب بصدور النتيجة، والتي ستكون متاحة أيضاً للجامعات الحكومية.

كما تتوافر آلة حاسبة على أجهزة الحواسيب خلال الاختبار، ولا يمكن استخدام الآلة الحاسبة الشخصية،وسيتم توفير الأوراق لمن يحتاجها في مراكز الاختبار، ولا يسمح بإدخال أو بأخذ أي أوراق خارج قاعة الاختبار.

ويشار إلى أن اختبار اللغة العربية هو مجموعة من الاختبارات الإلكترونية في اللغة العربية المبنية على معايير وطنية ودولية، تمّ تطويرها تحت إشراف ودعم اللجنة الوطنية لتقييم اللغة العربية، وهي لجنة تضم خبراء في تطوير المحتوى والتقييم، وتقوم اللجنة حالياً بتطوير مواصفات الاختبارات للصفوف 4,6، 8,10,12 بالإضافة لاختبار الأساس للصف الأول الأساسي. وستعلن الوزارة لاحقاً عن تفاصيله.

«التقنية العليا»: اجتياز «إم سات» شرط لقبول الطلبة

أبوظبي (وام)

كشف الدكتور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا عن أن الكليات ستعتمد اختبار الإمارات القياسي «إم سات» كشرط من شروط قبول الطلبة بدءاً من سبتمبر المقبل.

وقال: إن اختبار الإمارات القياسي سيتم اعتماده بديلاً عن «الآيلتس» بدءاً من شهر سبتمبر 2017 مع بدء قبول دفعة جديدة من خريجي الثانوية العامة بالكليات للدراسة في العام الأكاديمي القادم 2017 - 2018.

وأكد أن كليات التقنية ستتعاون مع وزارة التربية والتعليم في توفير اختبار الإمارات القياسي على مدار العام الأكاديمي لتعزيز توفير فرص عديدة للطلبة، تمكنهم من أداء هذا الاختبار والالتحاق بمؤسسات التعليم العالي.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد يصدر مرسومين بتعيين مديرين عامين