صحيفة الاتحاد

منوعات

فيديو.. تلميذ يلقى تضامناً واسعاً من المشاهير

انتشر شريط فيديو يظهر تلميذاً أميركياً باكياً بعدما تعرض للمضايقات في المدرسة بشكل واسع مثيراً موجة تعاطف وتضامن من قبل المشاهير.
ونشرت والدة الطفل كيتون جونز المقطع المصور على «فيسبوك»، وشرحت أنها فعلت ذلك استجابة لرغبته. وكان طلب منها أن تأتي إلى المدرسة لاصطحابه لأنه يعاني الاضطهاد في المقصف.
وروى الطفل في هذا المقطع، الذي شوهد 22 مليون مرة على الإنترنت وأعيد نشره 430 ألف مرة «إنهم يسخرون من أنفي، ويقولون إني دميم، ويقولون أن لا أصدقاء لي».
وأضاف باكياً «إنهم يسكبون الحليب على رأسي ويضعون اللحم على ملابسي ويرمونني بالخبز، لا أحب ما يفعلونه بي ولا بالآخرين».
وسرعان ما أثار المقطع، الذي اختتمه الطفل بعبارة «ستتحسّن الأمور يوماً ما»، موجة كبيرة من التعاطف شملت عدداً من المشاهير.
ونشرت المغنية كيتي بيري والممثلون مارك هاميل ومارك يوفالو وميلي بوبي براون رسائل تضامن مع الطفل.
وكتب المغني كريس إيفانز «ابق قوياً كيتون»، ودعاه إلى العرض الأول لفيلمه الجديد الذي يؤدي فيه دور البطل الخارق «كابتن أميركا».
وكتب نجم كرة السلة الأميركية ليبرون جيمس مخاطباً الفتى «ارفع رأسك»، فيما دعاه اللاعب جي. آر. سميث إلى حضور مباراة في ممفيس.
ورداً على الأطفال الذين عيّروا كيتون جونز بأن لا أصدقاء له، أعلن مغنّي الراب الشهير سنوب دوغ على موقع «إنستغرام» أنه صديقه «إلى الأبد»، مشدداً على أن «الحب هو الطريقة الوحيدة لمواجهة الكراهية».
ودعا رئيس اتحاد الألعاب القتالية دانا وايت، كيتون لمقر الاتحاد في لاس فيغاس، فيما عرض ابن الرئيس دونالد ترامب استضافته في فندق ترامب في المدينة.
وإثر هذه الموجة من التعاطف، شكرت كيمبرلي جونز والدة الطفل كل من تفاعل مع قصته.
وقال غريغ كلاي مدير مدرسة «مايناردفيل» حيث يدرس الطفل للصحف المحلية إنه لم يكن على اطلاع على ما جرى، مشيراً إلى أن هذا الحادث يعود إلى بضعة أسابيع.
وأضاف «لا يمكنني أن أقول ماذا جرى، لكن يمكنني القول إننا تصرّفنا مع الأطفال».