الاتحاد

الإمارات

إطلاق مبادرة «حياتي أهم من اتصالاتي»

 جانب من المؤتمر الصحفي (تصوير: أنس قني)

جانب من المؤتمر الصحفي (تصوير: أنس قني)

العين (الاتحاد)

أعلن أمس في العين، إطلاق حملة «سلامتك في عام الخير» تحت عنوان «حياتي أهم من اتصالاتي» بالتعاون ما بين مديرية شرطة العين والشرطة المجتمعية في المدينة ودائرة الشؤون البلدية والنقل، وهيئة الهلال الأحمر الإماراتية، وفريق مكافحة الجرائم بجمعية الإمارات للمحامين والقانونيين، وفريق الوطن التطوعي، ومعهد قادة المستقبل للاستشارات وتنمية الموارد البشرية.
واستعرض الشيخ سالم محمد بالركاض العامري، خلال مؤتمر صحفي عقد بهذا الشأن صباح أمس، في ملتقى أسرة جامعة الإمارات أهداف الحملة، مشيراً إلى أن الإحصائيات الأخيرة أظهرت ازدياد الحوادث المرورية التي تقع بسبب استخدام الهاتف أثناء القيادة، لذلك جاءت مبادرة «حياتي أهم من اتصالاتي» لنشر الوعي في المجتمع وخدمة الوطن.
وأضاف بالركاض أن التطلع من خلال إطلاق هذه الحملة هو تجسيد توجيهات الحكومة في عام الخير من خلال مشاركة الجهات الحكومية والخاصة في نشر أهمية المسؤولية المجتمعية لدى الإفراد لمواجهة الظواهر السلبية في مجتمعنا مشدداً على نشر ثقافة المشاركة المجتمعية الإيجابية في معالجة بعض السلوكيات السلبية بالتعاون مع الجهات المعنية.
وأشار بالركاض إلى أن الحملة تنطلق في الخامس عشر من فبراير الجاري وتستمر لمدة ثلاثة أيام، وتشمل التقاطعات المرورية داخل مدينة العين إضافة إلى التركيز على طلاب الثانويات والجامعات كما أنها ستشمل المراكز التجارية بمشاركة عشرات المتطوعين من فريق الوطن التطوعي وهيئة الهلال الأحمر الإماراتية وعدد من الجمعيات والفرق التطوعية والمؤسسات بالتعاون مع قسم المرور في شرطة العين والشرطة المجتمعية على أن تتبع هذه الحملة عدة مبادرات مستمرة خلال عام الخير.
وتحدث خلال المؤتمر المستشار عبد الله الكعبي رئيس فريق مكافحة الجرائم في جمعية الإمارات للمحامين والقانونيين، مؤكداً أنهم كفريق مشارك في هذه الحملة على استعداد لوضع كل الإمكانيات والخبرات القانونية لإنجاح الحملة من خلال التثقيف والتوعية القانونية للمجتمع، شاكراً الشيخ سالم بن ركاض وفريق حملة سلامتك في عام الخير وكافة الجهات المشاركة.
من جهتها، ركزت خولة الحوقاني من هيئة الهلال الأحمر الإماراتية على ترسيخ ثقافة الخير وبذل العطاء في خدمة المجتمع بكافة الوسائل، وقالت إن الحوادث التي يتسبب فيها الهاتف أثناء القيادة يدعونا إلى وقفة جدية للحد من هذه الظاهرة.
أما مدير فرع العلاقات الاجتماعية في الشرطة المجتمعية النقيب تغريد محمد سيف الداري، فدعت إلى ضرورة تعاون كافة الجهات من أجل الحد من الحوادث المرورية التي تحصل بسبب استخدام الهاتف أثناء القيادة، والعمل على تعزيز دور المسؤولية المجتمعية بين أفراد المجتمع.
كما تحدث الملازم طارق مبارك النعيمي من شرطة العين عن الإجراءات المعمول بها في حال ضبط مستخدم الهاتف النقال أثناء القيادة، من جهتها تحدثت منى العامري من فريق الوطن التطوعي، وعائشة الظاهري عن تعزيز التواصل وتفعيله من أجل المصلحة العامة وتثقيف أفراد المجتمع لمواجهة الأخطار، وشدد المحامي إبراهيم البادي على ثقافة الوعي المروري واحترام القوانين.
وختم مدير الحملة محمد خميس الكعبي، قائلاً إن أرواحنا أمر هام وحق من حقوق النفس علينا، لذا علينا احترام حق النفس الإنسانية، والابتعاد عن استخدام المحمول أثناء القيادة أو بالرد على الرسائل النصية تجنباً لتشتت الذهن ووقوع الحوادث المرورية.

اقرأ أيضا

خادم الحرمين يستقبل عبدالله بن بيه