الاتحاد

الرئيسية

بوش: عديد الجيش العراقي يفوق الجنود الأميركيين


عواصم العالم- الاتحاد، وكالات الأنباء:كثفت الإدارة الأميركية ضغوطها بغية دفع الساسة العراقيين للخروج من حالة الجمود السياسي والإعلان عن الحكومة لمباشرة الاستحقاقات الملحة إذ لم يكد وزير الدفاع دونالد رامسفيلد يغادر بغداد حتى حل بها صباحا نائب وزيرة الخارجية روبرت زوليك الذي صرح بقوله 'نحن في مرحلة مهمة لجهة الانتقال السياسي وتشكل الديموقراطية في العراق' لينطلق إلى الفلوجة حيث بحث مع قوات بلاده عملية إعادة الإعمار ليلتقي بعيد عودته للعاصمة بالرئيس العراقي جلال الطالباني ورئيس حكومته المعين إبراهيم الجعفري لمواصلة البحث في التشكيلة الوزارية·
وكان الرئيس جورج بوش قد أشاد مساء أمس الأول بالدورالمتعاظم للقوات العراقية في مكافحة الإرهاب كاشفا للمرة الأولى عن أن عديدها تجاوز حاليا عديد الجنود الأميركيين في العراق وتحدث بتفاؤل حول العملية السياسية بالبلاد مشبها إياها بـ'ثورة ديمقراطية شاملة' تهب من العراق لتجتاح المنطقة بأسرها·
وتزامنت تلك الحركة مع إعلان وزير الخارجية المستقيل هوشيارزيباري والنائب علي الدباغ أمس ان التشكيلة الحكومية سيعلن عنها في اجتماع الجمعية الوطنية الأحد المقبل· بيد أن المشاورات حول مشاركة كتلة إياد علاوي لم تحسم بعد فيما أعلنت مريم الريس عضو الفريق الشيعي المفاوض أن الائتلاف الموحد يرفض منح مجموعة رئيس الحكومة المستقيل حقيبة سيادية مع موافقتها على تخصيص أربع وزارات للكتلة الأمر الذي يشي بتعثر المفاوضات بهذا الخصوص· وتزامن وصول زوليك مع تصعيد ملحوظ لأعمال العنف بانحاء متفرقة حيث قتل 12 عنصرا من حرس المنشآت النفطية بينهم ضابطان كبيران بانفجار قنبلة قرب كركوك فيما أوقع انفجار سيارة مفخخة قرب الساحة الخضراء خمسة قتلى وأربعة جرحى اضافة لاغتيال رئيس بلدية اللطيفية وملازم شرطة في الموصل وأصيب أكثر من عشرعسكريين في اعتداءات متفرقة·

اقرأ أيضا

اليمن.. التكهنات والتخرصات