صحيفة الاتحاد

الإمارات

ورش تدريبية لمعلمي التربية الفنية والموسيقية في أبوظبي

أبوظبي(الاتحاد)

تنفيذاً لمبادرة سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي «برنامج تنمية المواهب» التي تهتم باكتشاف مواهب الناشئة وصقل مهاراتهم الفنية وتطويرها وإشراكهم في المشهد الفني للعاصمة أبوظبي، نظمت دائرة التعليم والمعرفة، بالتعاون مع دائرة الثقافة والسياحة، ورشة تدريبية لنحو 300 من معلمي ومعلمات التربية الفنية والموسيقية في مدارس أبوظبي، لتنمية قدراتهم المهنية في اكتشاف الطلبة الموهوبين فنياً وذلك ضمن برنامج تبني الطلبة الموهوبين في الفنون المرئية وفنون الأداء، سعياً لاكتشاف وتشجيع المواهب الفنية، ودعم الطاقات الواعدة لأبنائنا الطلبة.
ويهدف البرنامج إلى توفير منصة لدعم الطلبة الموهوبين فنياً، وتنمية مواهبهم من أجل تعزيز مهاراتهم على المستوى المحلي والإقليمي والدولي. وتضمنت الورشة التدريبية، التعريف بالبوابة الإلكترونية الخاصة بالبرنامج لإتاحة الفرصة للطلبة الراغبين في التسجيل في البرنامج التعرف على مضمون وأهداف البرنامج، ومتطلبات الالتحاق به، وتقديم طلب التسجيل إلكتروني (نموذج طلب الالتحاق وتحميل الأدلة)، إضافة إلى التقييم الذاتي للطالب المتقدم للبرنامج.
وقال سيف سعيد غباش، مدير عام دائرة الثقافة والسياحة- أبوظبي «تأتي التوعية المجتمعية بالفنون والثقافة على رأس أولوياتنا في دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي، ويسعدنا أن نكون أحد منفذي مبادرة تنمية المواهب بالشراكة مع دائرة التعليم والمعرفة. وأكد الدكتور يوسف الشرياني، وكيل دائرة التعليم والمعرفة بالإنابة: حرص دائرة التعليم والمعرفة على منح الطلبة الاهتمام والرعاية لاكتشاف المبدعين منهم وتشجيعهم على تطوير مهاراتهم.