صحيفة الاتحاد

الإمارات

انتهاء صب الخرسانة لمبنى «زايد لأبحاث الأمراض النادرة» بلندن

لندن (وام)

أعلن مستشفى «جريت أورموند ستريت» انتهاء أعمال صب الخرسانة بمبنى «مركز زايد لأبحاث الأمراض النادرة لدى الأطفال»، والوصول إلى أعلى نقطة له وذلك خلال حفل أقيم أمس بهذه المناسبة.
ويعود الفضل في استكمال بناء المركز إلى المنحة السخية التي قدمتها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، وبلغت قيمتها 60 مليون جنيه إسترليني.
وتم تأسيس المركز بالشراكة بين مستشفى جريت أورموند ستريت، وكلية لندن الجامعية، ومؤسسة مستشفى جريت أورموند ستريت للأطفال الخيرية.
ومن المقرر الانتهاء من تجهيز المركز نهاية عام 2018 والذي سيكون أول مركز من نوعه يبنى لهذا الغرض في العالم، وسيجمع بين المئات من الأطباء والباحثين تحت سقف واحد لتطوير أدوية وعلاجات جديدة للأطفال الذين يعانون أمراضاً نادرة إلى جانب دعم البحوث المتعدية التي تركز على نقل الاكتشافات من المختبرات واستخدامها مع المرضى في المستشفيات.
حضر الحفل، سليمان حامد سالم المزروعي، سفير الدولة لدى المملكة المتحدة، ومها بركات المستشارة بالمكتب التنفيذي لحكومة أبوظبي، وعدد من المسؤولين من حكومة أبوظبي.
وأعرب المزروعي خلال الحفل عن امتنانه لما تقدمه سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للدعم الخيري محلياً وعالمياً، مثمناً دور الشركاء والمساهمين في هذا المركز والمزمع افتتاحه في أواخر عام 2018.
ويمثل «مركز زايد لأبحاث الأمراض النادرة لدى الأطفال» شراكة تعاونية مبتكرة، وسيكون له تأثير إيجابي على حياة الأطفال، والذي سيكون أول مركز في العالم مصمم خصيصاً للأمراض النادرة لدى الأطفال.
ويستقبل «مستشفى جريت أورموند ستريت الأطفال» من أكثر من 90 بلداً في جميع أنحاء العالم، ويتخصص في علاج الأطفال الذين يعانون أمراضاً نادرة، ويشمل الأطفال من دولة الإمارات الذين يأتون إلى المستشفى لتلقي العلاج لأمراض متعددة.