فجرت امرأة انتحارية نفسها، اليوم السبت، قرب مركز للشرطة في جروزني عاصمة الشيشان بجنوب روسيا، بحسب ما نقلته وكالة الإعلام الروسية الرسمية.
وأضافت الوكالة أن الانفجار لم يسفر عن مقتل أو إصابة آخرين.

وقال وزير الداخلية بالوكالة في جمهورية الشيشان الروسية أبتي علاء الدينوف إن "امرأة شابة فجرت نفسها في ضواحي غروزني".
وأضاف المصدر نفسه أن الانفجار، الذي لم يوقع ضحايا، وقع قرب مركز للشرطة الشيشانية في القسم الشمالي الغربي من غروزني.

وذكرت وكالة "إنترفاكس" الروسية للأنباء أن الشرطة طلبت من الانتحارية التوقف وإبراز بطاقة هويتها. لكن، عندما رفضت الانصياع للأوامر، لاحظت الشرطة أن بحوزتها قنبلة بدائية.
وقالت الوكالة إن الشرطة أطلقت طلقة تحذيرية. عندها، فجرت المرأة القنبلة.

اقرأ أيضاً... "داعش" يتبنى الهجمات ضد الشرطة في الشيشان

وباتت المواجهات المسلحة والاعتداءات التي تستهدف قوات الأمن نادرة الحدوث في الشيشان.
وشهد سبتمبر الماضي سلسلة من الهجمات تبنى مسؤوليتها تنظيم داعش الإرهابي في الشيشان، وأوقعت عدداً من الجرحى في صفوف عناصر الشرطة الشيشانية.
وفي مايو الماضي، استهدف هجوم كنيسة أرثوذكسية في قلب غروزني أدى إلى مقتل عنصرين من الشرطة ومدني وأربعة مهاجمين.