دبي (الاتحاد)

كرمت الشيخة حصة بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، الفائزات بالمراكز العشرة الأولى للدورة الثالثة من مسابقة الشيخة فاطمة بنت مبارك الدولية للقرآن للإناث، والمشاركات في الدورة الحالية التي وصلت إلى التصفيات النهائية فيها 57 مرشحة، تمثل كل واحدة دولة عربية أو أجنبية أو جالية مقيمة في الغرب، وذلك مساء أمس في ندوة الثقافة والعلوم بمنطقة الممزر في دبي.
حضر فعاليات الحفل، عدد من سمو الشيخات، ونورة خليفة السويدي، الأمين العام للاتحاد النسائي العام بالدولة، ممثلة عن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، والمتسابقات ومرافقاتهن، وجمع من سيدات المجتمع ومديرات مراكز تحفيظ القرآن وممثلات الجوائز والمؤسسات القرآنية بالدولة.
وأعلنت اللجنة المنظمة للمسابقة، فوز المتسابقة البحرينية سارة محمد عبدالله حسن حسيني بالمركز الأول، وجاءت ميمونة لو، من السنغال، في المركز الثاني، وفي المركز الثالث خولة عزوز من الجزائر، فيما حققت المواطنة نور محمد سلطان الحمودي إنجازاً بالحصول على المركز السادس.
وافتتح الحفل بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، حيث تلت ممثلة مملكة البحرين سارة محمد عبدالله حسن حسيني، وممثلة تنزانيا عاشورة أمان للانغا، آيات من كتاب الله، ثم تابعت الحاضرات فيلماً تسجيلياً عن فعاليات الدورة الثالثة لمسابقة الشيخة فاطمة بنت مبارك الدولية للقرآن الكريم.

«عام زايد»
ثم ألقت أمينة الدبوس، المدير التنفيذي لجائزة الشيخة لطيفة بنت محمد لإبداعات الطفولة والشباب، كلمة جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، قالت فيها: «يأتي هذا العام ودولتنا الفتية تحتفل بـ«عام زايد»، طيب الله ثراه، هذا الاسم الذي اجتمع العالم على حبه واحترامه، وقبل أيام عدة، شارك أبناء هذه الجائزة المباركة «أبناء زايد» في مسابقة موسكو الدولية للقرآن الكريم في دورتها التاسعة عشرة، هذه الدورة التي أطلق عليها (دورة زايد الخير)».
وأشارت إلى أن جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، رعت ضمن مبادراتها المتعددة احتفالاً بـ«عام زايد»، كان كل شيء في هذه المسابقة يتحدث عن الشيخ زايد، طيب الله ثراه.. مآثره الطيبة وإنجازاته وأعماله الإنسانية والخيرية التي وصلت أنحاء العالم، وارتفع علم الإمارات في أروقة المسابقة، وفي فعالياتها كافة، وعرض فيلم تسجيلي عن حياة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان، طيب الله ثراه.

جانب من التلاوات التي شهدها الحفل الختامي

مكانة مرموقة
وأكدت أن مسابقة الشيخة فاطمة بنت مبارك الدولية للقرآن الكريم أضحت فعالية رئيسة من فعاليات جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم التي تقام على مدار العام، بجانب المسابقة الدولية للقرآن الكريم، ومسابقة الشيخة هند بنت مكتوم للقرآن الكريم، ومسابقة الشيخ راشد بن محمد لأجمل ترتيل، ومسابقة الحافظ المواطن، وبرنامج التحفيظ في السجون، بجانب الفروع الأخرى التي تصب كلها في خدمة كتاب الله وحفظته، ذكوراً وإناثاً، صغاراً وكباراً.
ونوهت إلى أن هذه المسابقة حجزت لها مكاناً مرموقاً ضمن جدول المسابقات القرآنية العالمية، وأصبح القائمون على شؤون القرآن الكريم في دول العالم ينتظرون موعدها باهتمام وترقب لما لها من مكانة في قلوبهم جميعاً، ويعدون المتسابقات إعداداً جيداً ليحجزن مراكز متقدمة لبلدانهن في منافساتها.
ونوهت الدبوس إلى رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، هذا الغرس المبارك، ورعاية سموه وعنايته الدائمة والمستمرة لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم وأنشطتها وفروعها المتنوعة.
وثمنت دور «أم الإمارات»، أم البذل والعطاء التي تزينت هذه المسابقة باسمها الكريم، والذي هو وسام شرف على صدورنا جميعاً، وأحسنت كريماً لكل من ساهم في فعاليات المسابقة.
ثم استمعت الحاضرات إلى دعاء من فضيلة الشيخ القارئ عبدالفتاح الطاروطي، عضو لجنة التحكيم من جمهورية مصر العربية، بعدها صافحت الشيخة حصة بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم جميع المتسابقات المشاركات في الدورة الثالثة من المسابقة.

الأوائل والجوائز
بعدها تم تكريم الفائزات بالمراكز العشر الأولى في المسابقة، حيث حققت المتسابقة البحرينية سارة محمد عبدالله حسن حسيني المركز الأول، وجاءت ميمونة لو من السنغال في المركز الثاني، والمركز الثالث حصلت عليه خولة عزوز من الجزائر. أما المركز الرابع فقد ذهب مناصفة لكل من متسابقة الولايات المتحدة فرحية أدن شيخ، ومتسابقة إيران زهرا رسول خليلي ثمرين، وحققت متسابقة دولة الإمارات العربية المتحدة نور محمد سلطان الحمودي المركز السادس.
أما مسعودة الطلبة، من موريتانيا، فقد حققت المركز السابع، وحققت المتسابقة المصرية نورا أحمد البسيوني المركز الثامن مناصفة مع خنساء حسين أحمد من كينيا، بينما ذهب المركز العاشر للمتسابقة زينب رياحي موسى من النيجر. وأعلنت اللجنة المنظمة لجائزة دبي الدولية للقرآن، عن الجوائز المرصودة للفائزات والمشاركات في مسابقة الشيخة فاطمة الدولية للقرآن للإناث، مشيرة إلى أن الفائزة بالمركز الأول تحصل على 250,000 درهم، والمركز الثاني على 200,000 درهم، والمركز الثالث على 150,000 درهم، والمركز الرابع على 65,000 درهم.
فيما تنال صاحبة المركز الخامس 60,000 درهم، والمركز السادس 55,000 درهم، والمركز السابع 50,000 درهم، والمركز الثامن 45,000 درهم، والمركز التاسع 40,000 درهم، والمركز العاشر 35,000 درهم، وما دون المركز العاشر من الحاصلات على نسبة 80% فما فوق تحصلن على جائزة قدرها 30,000 درهم لكل منهن.
والحاصلات على درجة 70% إلى 79% تحصل كل منهن على 25,000 درهم، والحاصلات على نسبة 69% فأقل تحصل كل منهن على مبلغ 20,000 درهم.