الأربعاء 6 يوليو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
59 قتيلا في معارك شرق وجنوب أفغانستان
10 أكتوبر 2006 01:31
كابول، جلال آباد - وكالات الأنباء: قتل خمسة أفغان في عملية تفجير استهدفت سيارتهم شرق أفغانستان أمس، فيما أعلنت وزارة الدفاع الأفغانية أن اكثر من 54 من عناصر حركة طالبان قتلوا في معارك عدة جرت في جنوب افغانستان حيث خطف عاملان باكستانيان• واعلنت الشرطة الأفغانية ان حاكم اقليم في شرق افغانستان واربعة اشخاص اخرين بينهم مسؤولون محليون في الشرطة والاستخبارات قتلوا أمس في عملية تفجير استهدفت سيارتهم• وقال المتحدث باسم الشرطة غفور خان ان القنبلة انفجرت لدى مرور سيارة حاكم اقليم خوجياني في ولاية نانجارهار، مضيفا ان ''الحاكم وقائد الشرطة ورئيس الاستخبارات في الاقليم قتلوا• واعلن المتحدث باسم طالبان يوسف احمدي مسؤولية الحركة عن الاعتداء مضيفا ان طالبان فجرت القنبلة التي زرعت على جانب الطريق• من جهة أخرى اعلنت الشرطة ووزارة الدفاع الافغانية في بيان أمس ان ''49 عنصرا معاديا لافغانستان قتلوا اثناء عمليات عسكرية في اليومين الماضيين''• واضاف المصدر ذاته ان القوات الافغانية والاجنبية قتلت الاحد ثلاثين متمردا وصادرت اسلحة خلال عملية في منطقة يقظان في ولاية ارزجان• من جهة اخرى قتل 16 من عناصر طالبان أمس الأول في ولاية هلمند المجاورة واعتقل اثنان آخران، بحسب بيان للوزارة• وفي اشتباك آخر نجم عن كمين للمتمردين قتل ثلاثة من طالبان واربعة من الجنود• وفي ولاية قندهار المجاورة قال ضابط في الشرطة المحلية ان مقاتلين لطالبان هاجموا الاحد مجموعة من العاملين في شركة للبناء وقد قتل خمسة من مقاتلي طالبان وجرح اربعة آخرون في المعارك التي تلت الهجوم''، موضحا ان عناصر طالبان ''لاذوا بالفرار واقتادوا معهم اثنين من العمال الباكستانيين''• على صعيد متصل تواصل الشرطة الافغانية في إقليم باجلان تعقب المشتبه في قتلهم الصحفية الالمانية كارين فيشر وزميلها كريستيان شتروفه اللذين لقيا حتفهما يوم السبت الماضي رميا بالرصاص• وصرح متحدث باسم وزارة الداخلية الافغانية أمس أن محاولات الشرطة لم تفلح حتى الان في القبض على أي من المشتبه فيهم• من جهته اعلن الرئيس الافغاني حامد قرضاي في مقابلة نشرتها أمس صحيفة الدايلي تلغراف انه سيدعو لعقد جيرجا(جمعية قبلية) في ديسمبر مع قادة القبائل التي تقطن على جانبي الحدود مع باكستان•وسيحاول الرئيس الافغاني وقف التمرد العنيف لميليشيات طالبان، وتفشي التطرف في البلاد واقناع القيادة العسكرية الباكستانية بالتوقف عن تقديم مساعدتها لعناصر طالبان• من جهته رأى قائد قوات حلف شمال الاطلسي في افغانستان الجنرال البريطاني ديفيد ريتشاردز الذي وصل الى اسلام اباد لاجراء محادثات حول التنسيق مع باكستان في موضوع مكافحة حركة طالبان، ان السكان الافغان قد ''يغيرون توجههم ''اذا لم تتحسن ظروف حياتهم خلال الاشهر الستة القادمة، مفضلين الاستقرار الذي كانت تؤمنه لهم حركة طالبان على سنوات اضافية من المعارك• وقال ان افغانستان تمر بظروف دقيقة جدا، مشيرا الى ان 70% من الافغان قد يجددون ولاءهم لحركة طالبان•
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©