مصطفى الديب (أبوظبي)

تتواصل الاستعدادات على قدم وساق داخل حلبة مرسى ياس، لاستقبال فعاليات الجولة الأخيرة من بطولة العالم للفورمولا- 1 «جائزة الاتحاد للطيران الكبرى»، حيث تعد إدارة الحلبة العدة لظهور مختلف لدرة الحلبات هذا الموسم، لاسيما وأن نسخة هذا العام لها خصوصية شديدة بمناسبة مرور 10 سنوات على استضافة أبوظبي الفورمولا- 1.
وكعادتها دائماً تتميز ياس بمظهرها الجمالي الرائع، خصوصاً على صعيد ما يتعلق بالطبيعة، وتحديداً الزهور بمختلف ألوانها، إذ تنتظر خمسين ألف زهرة ستكون في استقبال زوار جولة أبوظبي هذا العام في أرجاء درة حلبات العالم.
وتعد الزهور بألوانها الزاهية والمشرقة أحد أهم العلامات التي تميز حلبة مرسى ياس عن بقية حلبات العالم، الأمر الذي يضفي نوعاً خاصاً من المتعة على زوار الحلبة.
ويزور الحلبة خلال مجريات السباق 65 ألف شخص هي السعة الرسمية للمدرجات، إضافة إلى سعة تلة أبوظبي التي تعد واحدة من الأماكن التي أعدتها الإدارة لتذليل العقبات المالية على عشاق فورمولا- 1، في ظل الفارق الكبير بين سعر التذاكر به وبين المدرجات.
وأعلنت إدارة الحلبة مساء أمس عن نفاد تذاكر هذه النسخة، وهو نجاح كبير بكل المقاييس، في ظل حسم البريطاني لويس هامليتون للقب بطولة العالم قبل القدوم إلى أبوظبي، لكن هناك إجماع على أن جولة عاصمة الإمارات لها مذاق خاص لدى الجميع من عشاق رياضات السرعة، والكل يسعى للوجود بها لمعايشة تجربة فريدة من نوعها، لاسيما بعد أن أعلنت الإدارة استعدادات خاصة للغاية بمناسبة الاحتفال بمرور عشر سنوات على استضافة ياس سباق فورمولا- 1.
ومن المقرر أن يصل سائقو الفرق خلال اليومين المقبلين، ووصلت المعدات الخاصة بالفرق بداية من الثلاثاء الماضي، ومن المنتظر أن يتم الانتهاء من استقبال المعدات بعد غدٍ بحد أقصى، على أن تبدأ الأطقم الفنية في الوصول بداية من غدٍ، لتعد التجهيزات الخاصة بالجولة الأخيرة من بطولة العالم.