الاتحاد

عربي ودولي

الفلبين تبحث عن ناجين تحت الأنقاض بعد الزلزال القوي

نقبت فرق الإنقاذ في جنوب الفلبين عن أي أثر للحياة تحت أنقاض مركز تجاري انهار بعد وقوع زلزال قوي أدى إلى سقوط ما لا يقل عن ثلاثة قتلى وعشرات الجرحى.

وقال مسؤولو التصدي للكوارث إن من المعتقد أن خمسة أشخاص محاصرون تحت أنقاض مركز تجاري في بلدة بادادا بجزيرة مينداناو الواقعة على بعد نحو 20 كيلومتراً من مركز الزلزال الذي وقع يوم الأحد.

وتستخدم فرق الإنقاذ مناشير كهربائية ومعدات للتصوير الحراري بحثاً عن أي ناجين ولكنها قالت إنه لا يوجد أمل يذكر في العثور على أحياء آخرين.

ولقيت طفلة عمرها ست سنوات حتفها عندما انهار فوقها جدار منزلها خلال الزلزال الذي بلغت قوته 6.8 درجة والذي كان خامس زلزال يقع بالمنطقة منذ أكتوبر وانتشل رجال الإنقاذ أيضاً جثتي امرأتين خلال ليلة شهدت أيضاً عدة هزات ارتدادية.
وقال فرنسيس إيراج مسؤول الإعلام الإقليمي إن 31 شخصاً آخرين أصيبوا.

وأظهرت مشاهد تلفزيونية في ساعة مبكرة من صباح اليوم الاثنين رجال الإطفاء والإنقاذ يستخدمون مصابيح في عمليات تفتيش خارج المركز التجاري في الظلام. وأدى الركام والمعادن المنبعجة إلى سد الطرق.

وذكرت وكالة التصدي للكوارث في ساعة متأخرة من مساء الأحد إن الكهرباء انقطعت على نطاق واسع كما لحقت أضرار طفيفة بأكثر من 300 منزل وثمانية مبان حكومية.

اقرأ أيضاً...زلزال بقوة 6.9 درجات يهز الفلبين

وكان الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي وأسرته في مدينة دافاو عندما وقع الزلزال على بعد نحو 61 كيلومتراً ولكن لم يلحق بهم أذى.

وتقع الفلبين في منطقة حزام النار النشطة من الناحية الجيولوجية وتعاني من هزات متكررة.

اقرأ أيضا

الجيش السوري يدخل مدينة معرة النعمان الاستراتيجية