أبوظبي (الاتحاد)

يقدم «فن أبوظبي 2018» معرضاً فريداً من نوعه مستوحى من كتاب «رسائل إلى شاب مسلم» لعمر سيف غباش، سفير دولة الإمارات العربية المتحدة في فرنسا، تم تصميمه بالتعاون مع جاليري أثر تحت عنوان «رسائل».
يطرح المعرض مواضيع يناقشها الكتاب الشهير، من خلال أعمال فنية يقدمها 31 فناناً سعودياً وإماراتياً، وذلك عبر التعليق عليها مباشرة، أو استلهام الأفكار منها، أو الإجابة عنها بشكل صريح، وتتمحور الأعمال الفنية حول مواضع رئيسية هي: «بقايا من الذاكرة»، «الشباب وفكرة الآخر»، «المناظر الطبيعية المزدوجة»، «التساؤلات المحتملة»، «قوة اللغة والمنطقة الرمادية». ويمثل المعرض منصة لتلاقي الأفكار ودعوة للتفكّر عميقاً في صراع الهوية والتحديات التي يواجهها الشباب المسلم لتحقيق الذات وتكوين هوية معاصرة في العالم العربي.
في كتابه «رسائل إلى شاب مسلم» يقدم غباش إجابات لأسئلة متوقعة من ابنه ليفتح عينيه على بعض الأسئلة التي سيواجهها حين يكبر، ويحاول تقديم الإجابةعنها. واختار فيها المؤلف بعناية مجموعة رسائل على شكل نصائح إلى ابنه الأكبر سيف والشباب المسلم بالاستناد إلى تجاربه الحياتية، ولعل أبرزها سلسلة حول الحكمة والانفتاح والتفكّر العميق، والنابعة من انفتاح وتسامح الدين الإسلامي.

أحد الأعمال المشاركة
ومن أبرز المشاركين في المعرض الذي تعرض أعماله للبيع كل من: عبد الناصر الغارم، أحمد ماطر، أيمن يسري ديدبان، آية حيدر، دانة عورتاني، محمد أحمد إبراهيم، شما العامري، ابتسام عبد العزيز، هند مزينة ولمياء قرقاش.
وقالت ديالا نسيبة، مديرة «فن أبوظبي»: «يسعدنا التعاون مع جاليري أثر لتنظيم معرض «رسائل» والذي يجسد الانفتاح على الثقافات، والتسامح والحوار الثقافي، وهي مكونات مهمة لفن أبوظبي والذي يتوجه إلى كافة الشرائح المجتمعية، لاسيما وأنه يعد بداية لمنصة تتوسع للمعارض الفنية في الإمارة، بهدف تشجيع الجمهور على الحوار البناء وتحفيزهم على التأمل والغوص في هذه الأعمال الفنية».
ومن جانبه، قال محمد حافظ، مؤسس جاليري «أثر»: «من دواعي سرورنا أن يقام المعرض للمرة الثانية مع التركيز على الفنانين من الإمارات والسعودية. لقد سبق وأن وجدنا استجابة قوية من قبل الجمهور والشباب تحديداً في جدة، وأنا على ثقة أننا سنجد استجابة مماثلة هنا في أبوظبي. إننا نفخر بالمعرض ونشكر «فن أبوظبي» الذي وفر لنا مساحة لنقدم المعرض في الإمارات».