الأربعاء 6 يوليو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
مواهب محلية تحلق بتراث الإمارات في فضاء العالمية
مواهب محلية تحلق بتراث الإمارات في فضاء العالمية
10 أكتوبر 2006 00:32
عبدالرحيم عسكر: اختتمت مساء أمس الأول فعاليات المعرض الوطني الثالث للفنون التشكيلية الذي عقد في نادي ضباط القوات المسلحة برعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة• ويهدف المعرض إلى النهوض بالمواهب المتميزة واستمرار روح التألق في مجالات الإبداع التشكيلي وإبراز أعمال الفنانين التشكيليين الإماراتيين ووضعهم على ساحات الإبداع والأخذ بايديهم للوصول إلى الفن التشكيلي بمعناه الواسع والتعريف بالفنان الإماراتي ومنجزه الإبداعي للانطلاق به نحو فضاء العالمية وتوظيف كافة المفردات البصرية المحيطة بنا ومن واقع بيئتنا وتراثنا• وقال سعادة اللواء الركن محمد هلال سرور الكعبي نائب رئيس أركان القوات المسلحة رئيس مجلس إدارة نادي ضباط القوات المسلحة ان توجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة كان لها بالغ الأثر في نجاح المعرض الوطني الثالث للفنون التشكيلية وإتاحة الفرصة لمشاركة أكبر عدد من الفنانين المحترفين والهواة في المعرض برعاية كريمة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة• وأضاف الكعبي أن النجاح الكبير للمعرض يتجلى في الإقبال المتزايد للفنانين المشاركين والذين بلغ عددهم أكثر من 250 فناناً وفنانة من محترفين وهواة قدموا أعمالاً تمثل اتجاهات الفن المختلفة من رسم ونحت وخط عربي وتصوير فوتوغرافي• مشيراً إلى أن المعرض تضمن أعمالا لفنانين من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في اشارة إلى توسع المشاركات نظرا للأهمية التي بات يشكلها المعرض في تفعيل الحركة الفنية في الإمارات والخليج، منوها إلى أنه يتطلع لأن يكون المعرض عالميا يستقطب الفنانين المبدعين من مختلف الدول العربية والأجنبية• المستوى العالمي وقال الكعبي: إننا نكثف جهودنا لنصل بهذا المعرض إلى مستوى المعارض والمهرجانات الفنية التي تقام في مختلف أنحاء العالم وذلك بهدف تقديم الكثير من التجارب الفنية العربية والعالمية المتميزة من أجل أن يصبح هذا المعرض تقليداً يميز الإمارات كباقي الفعاليات الأخرى والمعارض والمؤتمرات المتخصصة السنوية التي تقام على أرضه التي تبرهن على ما حققته الإمارات من انجازات في مختلف الميادين• نجاحات كبيرة قال خالد الحمادي المنسق العام للمعرض ''حقق المعرض هذا العام نجاحا باهرا واستوعب كل المشاركات التي ضمت تجارب فنية متنوعة كما حرص كثير من الفنانين الدوليين على المشاركة نظرا للنجاحات السابقة للمعرض في دورتيه الأولى والثانية'' موضحاً أن هذا المعرض فرصة للاطلاع على المشهد التشكيلي باختلاف أوجهه وتنوع أدواته التعبيرية وموضوعاته وأساليبه الفنية بين الواقعية والانطباعية والتجريدية والرمزية والتي تعكس ماضينا وحاضرنا وتراثنا العريق• وأضاف الحمادي ان ما يجمعه هذا المعرض من تعددية في الأعمال جعل منه مهرجانا فنيا ، يوازي ما يقام في دول العالم من معارض وبيناليات فنية ، وما نقدمه الآن يعتبر خطوة للوصول بهذا المعرض إلى العالمية• طاقات شابة قال سلطان بن عدي صحفي ومصور فوتوغرافي في ''الاتحاد'' إن المعرض الوطني الثالث للفنون التشكيلية والمقتنيات، ساهم في استقطاب مختلف الطاقات الشابة والتي تميزت بأعمال إبداعية، في مختلف الفنون التشكيلية والتصوير الفوتوغرافي، والمعرض نجح في اظهار هذه المواهب، لافتا الى ان المعرض اصبح ظاهرة ثقافية فنية سنوية في ابوظبي، وملتقى سنويا للفنانين والمشاركين في المعرض خلال شهر رمضان المبارك• وأضاف بن عدي إن المعرض روعي فيه التنظيم المتميز والتوزيع الجيد للأعمال الفنية حسب تصنيف دقيق للصور واللوحات أتاح للزوار سهولة التنقل بين الأعمال والأجنحة• وعن مشاركته قال بن عدي لقد تمحورت في عرض أربع صور فوتوغرافية، عن بيئة الإمارات والتي دائما احرص على ان تكون من بين أعمالي بالاضافة إلى الصور التراثية والتي اقدم من خلالها للمشاهدين جانبا من تراث الامارات وقال ان تقديم مثل هذه الصور هو لتوثيق مرحلة سابقة من هوية الإمارات التاريخية• وأكد بن عدي على اهمية المعرض لاتاحته الفرصة لتبادل الخبرات والمعلومات بين الفنانين المواطنين• كلية فنون وقال الفنان التشكيلي محمد الاستاد أتمنى أن يكون هذا المعرض خطوة أولى لتحقيق حلم الفنانين والموهوبين من داخل الدولة وخارجها وذلك بإنشاء كلية فنون جميلة في أبوظبي وفتح باب الاحتراف والتفرغ للفنانين إلى جانب إنشاء متحف وطني يؤرخ لتاريخ الحركة التشكيلية في الدولة ويساعد في نشر الفنانين المحليين عربياً وعالمياً • وأضاف الاستاد أن مستوى الاهتمام من قبل اللجنة المنظمة للمعرض كان على أرقى ما يكون فقد اهتمت بكل النواحي المعنوية والمادية• تجمع فني وقالت مصممة المجوهرات الإماراتية عزة القبيسي أعتبر هذا المعرض من أهم المعارض التي أشارك فيها سنوياً لأنه يجمع بين فنانين إماراتيين بشكل عام وجاءت مشاركتي في هذا العام على بعض المجموعات الجديدة كمجموعة بريق العود وهي عبارة عن مجموعة استوحيت من تقاليد استخدام العود بشكل أساسي في حياتنا اليومية من خلال خطوطها المنحنية وألوانها المميزة ورائحتها العطرة وهذا ما يجعل كل قطعة فيها استثنائية بالإضافة إلى مجموعة مارين سيمفوني وهي مستوحاة من البحار ومصنوعة بطريقة تقليدية قديمة ، وشاركت أيضاً ببعض التحف الجديدة منها حصا بينونة وقطعة أخرى تعبر عن الحباري• جهود كبيرة ويقول الزميل الفنان مهاب لبيب: حقق المعرض هذا العام نجاحا كبيراً حيث شارك فيه عدد كبير من الفنانيين وتم عرض أعمالهم جميعاً مما أضفى على الجميع روح السرور والامتنان فقد فاق تنظيم هذا العام الأعوام السابقة وهذا بفضل الجهود الكبيرة التي يبذلها كافة المسؤولين خصوصا التواجد الدائم والمستمر للاستاذ خالد الحمادي منسق عام المعرض ومتابعته لكل صغيرة وكبيرة• وأضاف لبيب شاركت هذا العام بثلاث لوحات نفذت بالألوان المائية وهي تعبر عن تراث الإمارات بما فيه من مواضيع مشجعة على الدراسة التشكيلية كصيد اللؤلؤ والخيول والنمور•
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©