أبوظبي (الاتحاد)

اكتشفت دراسة للاهتمام أن عادات النوم ترتبط بثقافات الشعوب، حيث لوحظ أن بعض سكان أوروبا وأميركا الشمالية ينامون أطول من غيرهم، بينما لوحظ أقصر فترة نوم بين الآسيويين، وجاءت شعوب دول الشرق الأوسط الأكثر توجهاً للنوم في وقت متأخر، وسكان منطقة أوقيانوسيا الأكثر توجهاً للنوم مبكرًا.
وكشفت الدراسة عن أن إيقاع الساعة البيولوجية لكل شخص يتغير بين مرحلة عمرية وأخرى وبين شخص وآخر حسب ثقافة وعادات المكان، حيث يتأخر توقيت النوم في مرحلة المراهقة، وتحتاج الفتيات إلى النوم أكثر من الفتيان.
وذكر موقع «Siasat» أن الدكتورة ليزا كولا الباحثة في جامعة هلسنكي الفنلندية راقبت مع زملائها عادات النوم لأكثر من 17 ألف مراهق وشاب لمدة أسبوعين، ووجدوا أن الإناث غالبًا ما يفضلن النوم مبكرًا، وأشارت كولا إلى اختلافات عادات النوم، من حيث الفترة المخصصة للنوم، إذ أن الحد الأدنى للنوم اللازم للحفاظ على نمط حياة صحي يختلف باختلاف العمر والموقع الجغرافي.