الاتحاد

الرياضي

«إبيكس» تعانق أول ألقاب «دولية أبوظبي للسباحة»

البطولة شهدت منافسة قوية في كل المسابقات (من المصدر)

البطولة شهدت منافسة قوية في كل المسابقات (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

حلقت أكاديمية إبيكس بلقب بطولة أبوظبي الدولية الأولى للسباحة، التي نظمها اتحاد السباحة، بالتعاون مع مجلس أبوظبي الرياضي، يومي الجمعة والسبت الماضيين، على مجمع مدينة محمد بن زايد الأولمبي بأبوظبي، التي تعد أول نشاط يقام عليه على الإطلاق.
وحققت أكاديمية إبيكس المركز الأول في الترتيب العام بين 30 نادياً وأكاديمية خاصة، شاركت في الحدث، بجانب مشاركة خارجية تمثلت في تواجد سباحين من عمان والبحرين وكينيا، وبلغ عدد المشاركين 600 سباح وسباحة في 24 مسابقة نظمت خلال يومي البطولة، وشهدت مشاركة مميزة من أصحاب الهمم، للمرة الأولى، في مسبح مجري طوله 50 متراً، وسط تفاعل كبير من الجمهور.
وحل فريق نادي النصر في المركز الثاني، بينما نجحت أكاديمية فاست لين التي يمثلها نجم منتخب السباحة السابق عبيد الجسمي، في الفوز بلقب الماسترز. وشهد الختام سلطان السماحي رئيس الاتحاد، وحضور مميز لكافة الأندية الرياضية في أبوظبي، كما حضر اليوم الختامي وتكريم الفائزين عبدالله الوهيبي، الأمين العام في اتحاد السباحة، وتواجد عبيد مفتاح المحرزي رئيس مجلس إدارة شركة الوحدة للألعاب الرياضية، وراشد عتيق الهاملي رئيس مجلس إدارة نادي الجزيرة للألعاب الرياضية، وسالم نايف الكثيري المدير التنفيذي لنادي بني ياس الرياضي، وأحمد عبدالله الحوسني رئيس قسم الأنشطة المتخصصة في نادي تراث الإمارات، وأحمد الحوسني مدير قطاع التخطيط الاستراتيجي في مجلس أبوظبي الرياضي.
وتوجه سلطان السماحي، رئيس الاتحاد، بالشكر إلى مجلس أبوظبي الرياضي، على هذا الصرح الرياضي الجديد في الرياضة الإماراتية، وتأسيس مجمع مدينة محمد بن زايد الأولمبي، ضمن خطة المجلس للاستعداد لتنظيم بطولة العالم للسباحة 2020، وأكد أن تواجد هذا الكم من السباحين في البطولة والمشاركات الخارجية دليل على نجاحها، ومشاركة كافة أندية الإمارة في الحضور والتتويج، إيماناً من الأندية بأهمية هذا المسبح الأولمبي في تغيير خريطة رياضة السباحة في الدولة وإمارة أبوظبي، وستساهم في نشر اللعبة وزيادة قاعدة المشاركين، إضافة إلى مشاركة الأكاديميات الخاصة، هو دافع لتطوير السباحة ورافد للمنتخبات الوطنية.
من جهته أكد طلال الهاشمي، المدير التنفيذي لقطاع التطوير الرياضي بالإنابة، في مجلس أبوظبي الرياضي، أن البطولة مثلت حدثاً هو الأول من نوعه في أول مسبح أولمبي بأبوظبي، وثمن التعاون الكبير بين المجلس واتحاد السباحة الذي أدرج البطولة ضمن روزنامته لتقام سنوياً.
واعتبر الهاشمي أن المجمع يعتبر متنفساً لممارسة الألعاب المائية بشكل عام، والسباحة على وجه الخصوص، بأندية أبوظبي والمجتمع بشكل عام، مشيراً إلى أن المشاركة الكبيرة من جميع الأندية والأكاديميات بالدولة، تعكس أن قاعدة السباحة متينة. وعن المجمع قال الهاشمي: «نشكر القيادة الرشيدة على إنشاء هذا المسبح الذي يكتسب أهمية كبيرة، ويتيح فرصاً أفضل لإعداد السباحين، وقد راعى جميع المعايير الدولية والأولمبية المطلوبة، وهو يعد إضافة حقيقية للمنشآت الرياضية العالمية في أبوظبي، ويمنح السباحة دفعة كبيرة».

اقرأ أيضا