الاتحاد

عربي ودولي

دمشق تحتج رسميا وتنفي تورطها في الإرهاب بالعراق


دمشق - أ ف ب: احتجت وزارة الخارجية السورية أمس على اعلان السلطات العراقية أنها اعتقلت مؤخرا في العراق، مواطنا عراقيا كان يستعد للتسلل الى سوريا لتسلم سيارة مفخخة· وقد أفادت وزارة الخارجية في بيان أنها 'طلبت من شعبة رعاية المصالح السورية في بغداد تقديم احتجاج رسمي الى وزارة الخارجية لديها حول ما اعلنته وزارة الدفاع العراقية من ان قوات حرس الحدود القت القبض على مواطن عراقي كان يحاول التسلل الى سوريا للعودة منها إلى العراق بسيارة مفخخة'· وتابعت الوزارة : 'ان تكرار بث مثل هذه الادعاءات غير الصحيحة يسيء إلى العلاقات بين البلدين الشقيقين'، داعية السلطات العراقية الى 'وضع حد لمثل هذه الحملات' ضد سوريا· وكانت السلطات العراقية قد اعلنت أمس الأول ان حرس الحدود اعتقلوا الاحد الماضي في محافظة الانبار 'ارهابيا' عراقيا من انصار'القاعدة' على علاقة بالمخابرات السورية، كان ينوي استلام سيارة مفخخة من الجانب السوري لتفجيرها في العراق· واضاف البيان أن ناجي خلف ابراهيم العراقي الجنسية 'اعترف اثناء التحقيق معه بأنه من انصار تنظيم 'القاعدة' وله علاقات بالمخابرات السورية، وانه اشترك بدورة تدريبية في اللاذقية'· وقد اعترف حسب البيان بأنه 'كان يحاول التسلل الى الاراضي السورية، بغية استلام سيارة مفخخة من الجانب السوري بغرض تفجيرها داخل العراق'· وتتهم السلطات العراقية سوريا بالضلوع في أعمال العنف الجارية في العراق، وبثت قناة 'العراقية' العامة خلال الاسابيع الماضية 'اعترافات' عراقيين اعتقلوا في منطقة الموصل، يؤكدون أنهم تدربوا على استخدام الأسلحة والمتفجرات لدى الاستخبارات السورية· وتنفي دمشق هذه الاتهامات كما تنفي اتهامات أخرى، بعدم مكافحة عمليات تسلل مقاتلين عرب إلى العراق من حدودها·

اقرأ أيضا

العراق يطلق المرحلة الثانية من عملية "إرادة النصر"