الاتحاد

ثقافة

ياسمين والمارد الشرير تطرح الحب وترابط المجتمع

عبدالله صالح (يمين) وعلي خميس خلال البروفات

عبدالله صالح (يمين) وعلي خميس خلال البروفات

يقوم المخرج الإماراتي محمد سعيد السلطي بوضع اللمسات الأخيرة على مسرحية جديدة للأطفال بعنوان ''ياسمين والمارد الشرير''، معتمدا على نص الكاتب المسرحي سالم الحتاوي من خلال فكرة مشتركة عن الحب والترابط بين الناس·
ويقوم بمهمة مساعد المخرج في هذه المسرحية ناجي الدهماني، ويشترك في التمثيل كل من عبد الله صالح في دور (المارد) والفنانة بدور في دور (ياسمين) والممثلون ناجي جمعة وحسين جواد وأشواق والوجه الجديد قصائد· وستعرض المسرحية التي ينتجها مسرح دبي الشعبي، في مهرجان الإمارات لمسرح الطفل الذي سيقام في الشارقة خلال الفترة من 17 وحتى 24 من الشهر الجاري·
وحول عمله هذا قال المخرج السلطي لـ ''الاتحاد'' إنه عمل يستلهم التراث الإماراتي بما فيه من قصص وخرافات تدور في إطار الخيال الفني والفنتازيا الشعبية، لتعالج هموم الإنسان في مجتمعاتنا، عبر تناولها ثلاث مراحل هي مرحلة الجدة التي تروي خرافات عن الجن، ومرحلة ياسمين، ومرحلة الجن المعروف في التراث الإماراتي باسم ''بابا درياه''، وهي شخصية خرافية ضمن مجموعة كبيرة من الشخصيات الخرافية التي كانت منتشرة في دولة الإمارات، ويروي أهل البحر أن ''بابا درياه'' وهو من الجن كان يتسلل إلى مراكبهم في الفترة ما بين صلاة العشاء وأذان الفجر ويختطف أحد البحارة ليأكله ويعبث في السفينة ليتلفها فتغرق·
العمل كما يقول المخرج ينهض على عدد من الشخصيات الدرامية، وتقوم فيه ياسمين بدور أشبه بشخصية ساندريلا وما تتعرض له من قبل زوجة والدها، لكنها تختلف في اعتمادها على الموروث الإماراتي، حيث تعمل ياسمين على إخراج المارد من زجاجته، ويعمل هو على تخليصها من العذابات التي تتعرض لها·
وفي ما يتعلق بالتقنيات في العمل يقول السلطي إن ثمة اعتمادا كبيرا على التقنيات الحديثة بما يتلاءم مع روح العمل وعناصره الدرامية والخرافية، وقال السلطي إن العرض الذي سيمتد على مدى يقارب الساعة سوف تستخدم فيه ديكورات ومؤثرات صوتية وضوئية متقدمة، فقد صمم الديكور الفنان محمد الغص، أما المؤثرات فتولى العمل عليها جاسم السلطي، وقام بتلحين الأغاني خالد ناصر، وهي من تأليف الفنان عبد الله صالح·
ويقدم العمل برعاية هيئة دبي للثقافة والفنون· وبالسؤال عن مستوى الدعم الذي تلقته الفرقة لإنجاز هذا العرض قال السلطي إن الدعم المقدم لا يرقى إلى مستوى الحاجة التي يتطلبها العمل، خصوصا أن هناك الكثير من الشؤون الفنية من الديكور المتحرك والملابس والمؤثرات كلها·

اقرأ أيضا

اليوم.. آخر محطات المرحلة الثانية من «أمير الشعراء»