الاقتصادي

الاتحاد

«أبوظبي للتنمية» يسهم بتمويل سد

جرافيك

جرافيك

أبوظبي (الاتحاد)

ساهم صندوق أبوظبي للتنمية، بتمويل مشروع سد سمنديني في بوركينافاسو، بـ37 مليون درهم، ما يعادل (10 ملايين دولار)، ويأتي المشروع ضمن برنامج تطوير حوض سمنديني، الذي يهدف بشكل أساسي، إلى تعزيز النمو المستدام في المناطق الريفية، وتقليل معدلات الفقر، ودعم القطاع الزراعي، ومنظومة الأمن الغذائي في بوركينا فاسو.
حضر حفل تدشين المشروع، فخامة روش مارك كريستيان كابوري رئيس جمهورية بوركينافاسو، وبمشاركة عادل الحوسني مدير إدارة العمليات في صندوق أبوظبي للتنمية، وعدد من صناديق التمويل العربية والإقليمية المساهمة بتمويل المشروع.
وقال محمد سيف السويدي: «تأتي مشاركة صندوق أبوظبي للتنمية، في تدشين مشروع سد سمنديني، في إطار حرصه على دعم المشاريع التنموية ذات التأثير المباشر على حياة السكان والنهوض بمستوياتهم المعيشية، مشيراً إلى مشروع سد سمنديني، يعد ذا أهمية اقتصادية، ويدعم النمو المستدام في بوركينا فاسو، من خلال توفير الموارد المائية الأزمة لزيادة لتنمية الإنتاج الزراعي وتوليد الطاقة، خاصة أن إنجاز المشروع سيعمل على تحقيق أهداف التنمية المستدامة في تلك القطاعات.
من جانبه، ثمن نيوجا أمبرواز ويدراوغو، وزير المياه في حكومة بوركينا فاسو، دور الإمارات ممثلةً بصندوق أبوظبي للتنمية، في دعم مشاريع التنمية المستدامة في بوركينا فاسو، مشيداً بالمستوى المتميز التي وصلت إليه العلاقات بين البلدين في كل النواحي.
وقال: إن «مساهمة الصندوق بتمويل مشروع سد سمنديني، ستعمل على تحقيق التنمية في القطاع الزراعي، وتوفير مصادر مياه مستدامة للسكان».
يتضمن مشروع سد سمنديني، بناء سد ترابي بطول 2900 متر، وارتفاع 23.9 متر، وسعة تخزينية بسعة مليار متر مكعب، ومحطة توليد كهرباء بقدرة 2.9 ميجاواط، كما يتضمن المشروع إنشاء شبكات الري لاستصلاح 1500 هكتار من الأراضي الزراعية في حوض السد.

اقرأ أيضا

«المركزي»: إلزام البنوك برفع التوطين إلى %40