الاتحاد

عربي ودولي

المجلس الوطني الاتحادي يشارك في المؤتمر البرلماني الدولي


شارك وفد الأمانة العامة للمجلس الوطني الاتحادي برئاسة سعادة عبدالرحمن علي الشامسي الأمين العام المساعد للشؤون التشريعية والبرلمانية وعضوية عبدالله الشحي - رئيس قسم الشؤون الدولية بصفة مراقب في أعمال مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي الـ 112 في العاصمة الفلبينية مانيلا خلال الفترة من 3 - 8 أبريل ·2005 وقد تم افتتاح المؤتمر في المسرح الرئيسي للمركز الثقافي الفلبيني بحضور كل من رئيسة الفلبين، ورئيس مجلس الشيوخ الفلبيني، ورئيس مجلس النواب الفلبيني، ورئيس الاتحاد البرلماني الدولي، وممثل الأمين العام للأمم المتحدة، والأمين العام للاتحاد البرلماني الدولي·
وقد اكد المشاركون في المؤتمر الذي حضرته رئيسة الفلبين، ورئيس الاتحاد البرلماني الدولي على الفترة الحرجة التي يمر بها العالم والأحداث المتسارعة من أحداث سياسية أو كوارث طبيعية والتي يتوجب فيها القيام بدور إيجابي في توحيد العالم وحشد جميع الجهود لتخطي هذه العقبات للوصول إلى عالم تسوده المحبة والتسامح وتحصل فيه جميع فئات المجتمع على حقوقها دونما تغليب جنس على جنس أو عرق على عرق آخر·
وقد عقدت الوفود العربية المشاركة اجتماعا تنسيقيا على هامش المؤتمر، تمت فيه مناقشة بنود جدول أعمال الجمعية واتخاذ موقف عربي موحد بشأنها كما اتفقت الشعب العربية على إصدار بيان توضح فيه مواقفها من القضايا العربية الحالية، والتي كان من ضمنها تأكيد سيادة دولة الإمارات العربية المتحدة على جزرها الثلاث المحتلة طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبوموسى، إضافة إلى القضية الفلسطينية والتضامن مع سوريا ولبنان والوضع في السودان والأوضاع في العراق· وقد أوصى المؤتمر بدعوة البرلمانات إلى تجديد تعهدها بمنع وقوع الكوارث، وإنشاء انظمة الإنذار المبكر للزلازل وخاطرة للأخطار تحدد فيها مخارج الطوارئ والملاجئ وكيفية التحضير لوقوع الكوارث وإعداد خطة لإعادة تأهيل متوسطة المدى وبعيدة المدى تولي اهتماما خاصا للمرأة والأطفال وكبار السن وفئة المجتمع الأخرى المعرضة لتأثير الكوارث·
'وام'·

اقرأ أيضا

"النواب الأميركي" يجهض محاولة الديموقراطيين عزل ترامب