أعربت مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي فريديريكا موغريني خلال مؤتمر صحفي جمعها مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الاثنين، بأن الاتحاد الأوروبي يحترم الإجماع الدولي حول وضع القدس، في إشارة إلى الرفض الدولي لما أعلنه الرئيس الأميركي الأسبوع الماضي من أن القدس عاصمة لإسرائيل. وأعربت عن اعتقادها بأن إسرائيل مهتمة بالتوصل لحل مستدام في الشرق الأوسط. وأكدت دعمها الكامل للعاهل الأردني في عملية السلام. وقالت إنها ستجري محادثات مع الرئيس الفلسطيني في يناير.