الاتحاد

عربي ودولي

الأسد والرئيس التركي يؤكدان على استقلال لبنان والعراق


دمشق -جميل الجندي: اكد الرئيسان السوري بشار الاسد والتركي احمد نجدت سيزر امس في بيانين منفصلين بعد مباحثاتهما في قصر الشعب في دمشق حرصهما على استقلال ووحدة لبنان والعراق· واكد الرئيس السوري في بيان صحافي تلاه امام الصحافيين 'على الحرص الشديد على أمن واستقرار لبنان ووحدته الوطنية'· كما شدد على 'حرص سوريا على الحفاظ على وحدة ارض وشعب العراق واستقلاله'· واضاف الاسد في بيانه ان 'المباحثات كانت ايجابية ومثمرة وجرت في جو ودي واستعرضنا مجمل الاوضاع في منطقتنا'·
وقال 'لاحظنا التوتر القائم في منطقتنا والاخطار التي تحدق بأمنها واستقرارها وتعيق نموها وازدهارها'·
وحول الوضع في العراق، قال الاسد 'اجرينا مباحثات مستفيضة حول الوضع في العراق الشقيق وكان هناك تطابق في الرؤية بين سوريا وتركيا حول اهمية ترسيخ سيادته والحفاظ على وحدته ارضا وشعبا'· واضاف 'دعونا باهتمام الى متابعة العملية السياسية الجارية فيه بما يضمن اوسع مشاركة ممكنة تلبي تطلعات الشعب العراقي لبناء مستقبله بحرية بعيدا عن اي تدخل اجنبي'·
وتابع الاسد 'بحثنا الاوضاع في الاراضي العربية المحتلة واتفقنا على ضرورة حل المشكلة وفق قرارات مجلس الامن بما يضمن تحقيق انسحاب اسرائيل الكامل من الاراضي العربية المحتلة في عام 1967 واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس'·
وعبر الاسد عن شكر سوريا 'الكبير واحترامها لجهود تركيا في دورها البناء الذي تقوم به من اجل تحقيق سلام عادل وشامل في المنطقة'، مشيرا الى ان 'الرئيس سيزر رجل دولة كبير وهذه الزيارة ستترك بصماتها الايجابية ليس على استقرار العلاقات الثنائية بين البلدين فحسب وانما على استقرار المنطقة وشعوبها بوجه عام'·

اقرأ أيضا

قوة مجموعة الساحل تستأنف عملياتها العسكرية ضد الإرهابيين