الإمارات

الاتحاد

«الهلال الأحمر» تطلق برامج متخصصة بيوم اليتيم في اليمن

صنعاء(وام)- أطلقت هيئة الهلال الأحمر لدولة الإمارات، من خلال مكتبها في العاصمة اليمنية صنعاء، برامج متخصصة بيوم اليتيم تحت شعار “رمضان شهر الرحمة”، وذلك ضمن برامج الفرع لشهر رمضان المبارك.
ونظم مكتب “الهلال الأحمر” مأدبة إفطار وعشاء لحوالي 250 يتيما ويتيمة مع أمهاتهم في أحد مطاعم صنعاء.
حضر المأدبة عبدالقادر هلال أمين العاصمة صنعاء وعبر فيها عن سعادته لمشاركته الهلال الأحمر الإماراتي والأيتام إفطارهم، مثمنا جهود الهلال الأحمر لدولة الإمارات الملموسة من خلال الأنشطة المتميزة والمنتشرة في كل المحافظات اليمنية.
وفي نهاية المأدبة، وزع خلفان سيف الكندي مدير مكتب “الهلال الأحمر” في اليمن وأمين العاصمة صنعاء الهدايا الرمضانية للأيتام وأسرهم .. فيما منح الكندي المسؤول اليمني درع الهلال الأحمر الإماراتي.
وأعلن الكندي أن فرق الهلال الأحمر ستواصل تنفيذ البرامج المتخصصة، والتي تستهدف الفئات الأكثر احتياجا من فئة ذوي الاحتياجات الخاصة، واللاجئين واليمنيين العائدين من المهجر. وذلك خلال الأيام المقبلة بتقديم أفضل الخدمات الإنسانية لهذه الفئات.
إلى ذلك واصلت فرق هيئة الهلال الأحمر الإماراتية باليمن تنفيذ مشاريعها الرمضانية ضمن الأيام المتخصصة لاستهداف الفئات الأكثر حاجة للدعم الإنساني والتي كانت قد أعلنت عنها في وقت سابق.
وقامت الهيئة أمس بتوزيع مواد غذائية ووجبات ساخنة للاجئين الإريتريين في معسكر الخوخة بمحافظة الحديدة الساحلية لأربعمائة أسرة تضم من 2000 إلى 2500 فرد وذلك في إطار “ يوم اللاجئين “ الذي تم تدشينه مؤخرا بتوزيع المواد الغذائية والمساعدات الإنسانية للاجئين الفلسطينيين والصوماليين في العاصمة صنعاء ومعسكر “ خرز “ للاجئين الأفارقة في محافظة لحج الجنوبية . كما قامت فرق الهلال بزيارات ميدانية لعدد من مناطق مدينة الحديدة الشعبية والتي يعاني سكانها من الفقر والعوز وقامت بتوزيع المواد الغذائية وحليب الأطفال على الفقراء والمحتاجين وذوي الإعاقة بالإضافة إلى توزيع كسوة العيد على الأطفال المصابين بالشلل الدماغي .
من ناحية أخرى قدم مكتب الهلال الإماراتي باليمن كمية كبيرة من الأدوية والمستلزمات الطبية وحليب الأطفال تصل قيمتها إلى 100 ألف دولار إلى مستشفى السبعين للأمومة والطفولة بصنعاء. يذكر أن هيئة الهلال الإماراتية من أقدم الهيئات الإنسانية العاملة في اليمن وتتركز أنشطتها في كفالة الأيتام والأسر الفقيرة وذوي الاحتياجات الخاصة إضافة إلى أعمال الإغاثة الموسمية والطارئة وكذا تنفيذ المشاريع الإنشائية. ويصل عدد الحالات التي يكفلها إلى عشرة آلاف حالة ومن المتوقع أن يتضاعف الرقم خلال الفترة القادمة اتساقا مع توجه قيادة الدولة لدعم اليمن في المجالات الإغاثية والإنسانية.

اقرأ أيضا

منع استيراد «المعسل» ولفائف السجائر «المسخنة» اعتباراً من أول مارس