أبوظبي (الاتحاد)

أكدت أنياس بايول المتحدث الرسمي للجناح الفرنسي المشارك في معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول «أديبك 2018»، أن الحدث شكل منصة مثالية للشركات الفرنسية للعبور إلى الأسواق العالمية لصناعة النفط وإجراء مشاورات مع كبار المنتجين للنفط في العالم، مشيرة في تصريحات صحفية أمس خلال اختتام فعاليات المعرض، أن الجناح الفرنسي سجل نمواً في حجم المشاركة بنسبة 25%، مقابل المشاركة في الدورة الماضية.
وتابعت: «يعد المعرض أحد أكبر وأهم الفعاليات العالمية الأكثر تأثيراً في مجال النفط والغاز حيث يضم جميع المتخصصين والخبراء لتبادل المعارف والأفكار»، موضحة أن الجناح ضم 51 شركات تعمل في مختلف القطاعات النفطية والبيئة.
وأشارت إلى توجه فرنسا بتوفير حلول وخدمات تلبي احتياجات شركات النفط والتي تشمل تحسين الخزانات وتطوير الاحتياطي وتوفير الأدوات الدقيقة للآبار وللمسطحات ومعدات وأنظمة تيسير المراقبة إلى جانب ضمان حماية البيئة وذلك ضمن خطتها للفترة من 2015-2025.