أكد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة رئيس المجلس الوزاري للخدمات أن مشروع الحكومة الإلكترونية من الأولويات الاستراتيجية للدولة ويحظى باهتمام ومتابعة مباشرة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي باعتبار أن الربط الإلكتروني مكون أساسي في جميع برامج التطوير التي يشهدها القطاع الحكومي الاتحادي على مختلف الصعد وذلك تحقيقا لمتطلبات الاستراتيجية العامة للحكومة الاتحادية التي أجازها مجلس الوزراء• ووجه سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان بسرعة إنجاز المشروع وتذليل جميع العقبات وتوفير الاحتياجات البشرية والمادية المطلوبة لإنجاحه• جاء ذلك لدى ترؤس سموه بمكتبه بقصر الرئاسة ظهر أمس الاجتماع الدوري للمجلس الوزاري للخدمات حيث اطلع المجلس على أهداف واختصاصات وكيفية تنفيذ برنامج الحكومة الإلكترونية المقدم من وزارة تطوير القطاع الحكومي• وقال سموه إن اعتماد وتعميم معايير الحكومة الإلكترونية سيعود بفوائد جمة على مجمل مؤسساتنا الحكومية وماتقدمه من خدمات للمجتمع بأسره• إلى ذلك ناقش مجلس إدارة مؤسسة الإمارات أمس سبل وآليات تطوير برامج ومشاريع النفع الاجتماعي في الدولة خلال الاجتماع الذي ترأسه سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة المؤسسة بحضور سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية نائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة الإمارات• (وام)