حاتم فاروق (أبوظبي)

واصل مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية، ارتفاعه نحو مستويات مقاومة جديدة بنهاية جلسة تعاملات أمس، ليغلق تداولات الأسبوع بالمنطقة الخضراء، بفعل عمليات شراء قامت بها المؤسسات والمحافظ الأجنبية على الأسهم الرئيسة بقيادية سهمي «أبوظبي الأول» و«اتصالات».
كما نجح مؤشر دبي المالي في تغيير مسار التراجع الذي بدأ به الجلسة ليغلق مرتفعاً بنسب طفيفة مدعوماً بتداولات إيجابية طالت سهم «دبي الإسلامي»، بالتزامن مع تعرض معظم الأسهم المدرجة لضغوط بيع انتقائية قاومت وصول المؤشر لمستويات مقاومة «مستحقة».
وسجلت قيمة تداولات المستثمرين، نحو 373.6 مليون درهم، على 123.8 مليون سهم، من خلال تنفيذ 3462 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 61 شركة مدرجة.
وشهد مؤشر سوق أبوظبي، عمليات شراء انتقائية، طالت عدداً من الأسهم القيادية، ومنها سهما «أبوظبي الأول» و«اتصالات»، ليغلق مرتفعاً بنسبة 0.68%، متجاوزاً مستوى 5055 نقطة، بعدما تم التعامل على أكثر من 45.8 مليون سهم، بقيمة بلغت 281.7 مليون درهم، من خلال تنفيذ 2005 صفقات، حيث تم التداول على أسهم 28 شركة مدرجة.
بدوره، أغلق مؤشر سوق دبي المالي مرتفعاً بنسبة 0.09% عند مستوى 2778 نقطة، بفعل قوى شرائية طالت سهم «دبي الإسلامي»، بعدما تم التعامل على 78 مليون سهم، بقيمة 91.9 مليون درهم، من خلال تنفيذ 1457 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 32 شركة مدرجة.
وقال جمال عجاج، مدير شركة الشرهان للأسهم والسندات: «إن الأسهم المحلية شهدت دخول سيولة جديدة قادتها المؤسسات والمحافظ الأجنبية في محاولة لاقتناص الفرص الاستثمارية المتاحة مع وصول أسعار الأسهم لمستويات مغرية للشراء، وزيادة جاذبية الأسواق المحلية، خصوصاً الأسهم القيادية المدرجة بسوق أبوظبي للأوراق المالية». وأضاف عجاج أن احتفاظ المؤسسات والمحافظ الأجنبية بمراكزها المالية يؤكد مدى جاذبية الأسهم المحلية، متوقعاً أن تشهد الأسواق المحلية مزيداً من الزخم متأثرة بوجود مؤشرات قوية للاقتصاد الكلي وهدوء التوترات الجيوسياسية إلى جانب المحفزات الحكومية تصب في مصلحة الأسواق.
وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية، تصدر سهم «أبوظبي الأول» مقدمة الأسهم النشطة بالكمية والقيمة، حيث تم التعامل على 10.4 مليون سهم، بتداولات تجاوزت قيمتها 153.2 مليون درهم، ليغلق على ارتفاع عند 14.8 درهم، رابحاً فلسا واحدا عن الإغلاق السابق. وفي سوق دبي المالي، تصدر سهم «الاتحاد العقارية» مقدمة الأسهم النشطة بالكمية، حيث تم التعامل على 16.2 مليون سهم، بقيمة 9.9 مليون درهم، ليغلق على تراجع عند 0.620 درهم، فيما تصدر سهم «اعمار» مقدمة الأسهم النشطة بالقيمة، مسجلاً تداولات بقيمة بلغت 20.7 مليون درهم، ليغلق على تراجع بنسبة 0.2% عند سعر 4.90 درهم، خاسراً فلسا واحدا عن الإغلاق السابق.

نصائح للمستثمرين
عزيزي المستثمر..
حرصاً على مدخراتك.. تجنب التعامل مع المحافظ غير النظامية التي يديرها أفراد غير مرخصين، وتأكد من وجود ترخيص رسمي للمحفظة، وخضوعها لإشراف الجهة التنظيمية والرقابية بالدولة، والتزامها بالإفصاح عن بياناتها المالية.
هيئة الأوراق المالية والسلع