صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

بلجيكا: قطر تدعم التطرف في أوروبا عن طريق «الإخوان»

بروكسل (مواقع إخبارية)

حذّر رئيس لجنة مكافحة الإرهاب في البرلمان البلجيكي كوين متسو، من أنّ محاربة تمويل الجماعات المُتطرفة في أوروبا، لن يكتمل من دون التطرق إلى الأموال القطرية ودورها في دعم التنظيمات التي تدور في فلك جماعة «الإخوان» الإرهابية. وقال «إن قطر ساهمت وتُساهم في دعم الإخوان في أوروبا مالياً، عن طريق تمويل المساجد والمدارس والجمعيات والمؤسسات ذات الطابع الخيري الظاهري، والتي تُساهم جميعها في نشر الفكر المتطرف». داعيا الاتحاد الأوروبي للعمل على إيجاد آلية لمنع تمويل الجماعات المتطرفة في مختلف دول القارة.
جاء ذلك، عشية تنظيم المركز الأوروبي لسياسات المعلومات والأمن، وجمعية الصحافة الأوروبية للعالم العربي في باريس، مؤتمراً بعنوان «وقف تمويل الجماعات المتشددة في أوروبا: النتائج، العقبات، والحلول» بعد غد الأربعاء في مقر البرلمان الاتحادي البلجيكي في بروكسل، والذي يأتي في ظل الإدراك المُتزايد في أوروبا للتحدّيات الأمنية الكبيرة التي تواجهها، وأهمية بذل المزيد من الإجراءات لمكافحة الإرهاب، بالتوازي مع اعتماد آليات لوقف الدعم المالي للجماعات الإرهابية التي بات يتصدرها تنظيم «الإخوان» الإرهابي، خاصةً أن مصادر هذا الدعم المالي أصبحت مكشوفة.
ويشارك في الندوة عدد من السياسيين وخبراء مكافحة الإرهاب في أوروبا، مثل النائب في البرلمان البلجيكي ناديا سمينيت عمدة مدينة لوندرزيل، ورئيسة الجمعية الأوروبية للديموقراطية روبرتا بونازي، وجاك ميارد عضو الشرف في البرلمان الفرنسي وعضو سابق في لجنة الشؤون الخارجية، وريكاردو بارتزكي رئيس المركز الأوروبي لسياسات المعلومات والأمن، ورئيس لجنة مكافحة الإرهاب في البرلمان البلجيكي كوين متسو، وستيفين ميرلي محققق وخبير استخباراتي، وكريم إفراك عضو مؤسس لفيدرالية المسلمين الجمهوريين في فرنسا. ويُقدّم المؤتمر نضال شقير رئيس جمعية الصحافة الأوروبية للعالم العربي.