الأربعاء 6 يوليو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
الجزيرة يواجه الشارقة.. والوحدة يلاقي دبي.. والشعب مع الشباب
9 أكتوبر 2006 00:53
رأفت الشيخ: تنطلق اليوم مباريات كأس الاتحاد لكرة القدم بمشاركة أحد عشر فريقا تم تقسيمها الى مجموعتين ••تضم المجموعة الأولى ستة فرق هي الوحدة والجزيرة والشارقة والشعب والشباب ودبي فيما تضم المجموعة الثانية فرق العين والأهلي والنصر والوصل والفجيرة• وتقام اليوم ثلاث مباريات في المجموعة الأولى حيث يلعب دبي مع الوحدة والشعب مع الشباب والجزيرة مع الشارقة فيما تقام يوم غد مباراتان في المجموعة الثانية حيث يلعب النصر مع الأهلي والعين مع الوصل• وسوف تتوقف المسابقة بعد الجولة الأولى حتى تستأنف يوم 12 نوفمبر القادم حيث تقام الجولة الثانية• وتختلف حسابات الفرق من فريق الى آخر حيث تخوض بعض الفرق البطولة بهدف وحيد هو الفوز بها بينما تخوضها أخرى من أجل اعادة ترتيب الأوراق فيما تخوضها أخرى من أجل الاطمئنان على لاعبي الصف الثاني تمهيدا لمنحهم الفرصة في المباريات القادمة• ولكن حسابات جميع الفرق تتفق في أن مباريات الجولة الأولى من كأس الاتحاد تعتبر اعدادا جيدا للجميع قبل مباريات الجولة الرابعة من الدوري الأسبوع القادم• ورغم أن المسابقة سنويا تتعرض للعديد من الانتقادات من البعض الا أنه يبقي من الضروري التأكيد على العديد من النقاط الايجابية في البطولة أولا : في ظل اقامة مباريات البطولة بدون اللاعبين الدوليين فأن المباريات تكون فرصة جيدة للوجوه الجديدة واللاعبين الصغار لصقل قدراتهم وهناك عشرات اللاعبين الذين وجدوا فرصتهم في مباريات البطولة وأثبتوا وجودهم بعد ذلك مع فرقهم في الدوري خاصة من اللاعبين الشباب• ثانيا: في ظل توقف الدوري والانشغال بالمنتخب تكون البطولة فرصة للاعبين الآخرين وغير المنضمين للمنتخب من اللعب والاحتكاك ومحاولة الحفاظ على لياقتهم البدنية والفنية من خلال اللعب فى مسابقة رسمية باعتبار أن التدريبات وحدها لا تكفي للحفاظ على لياقة اللاعبين • ثالثا : في حالة اصابة لاعب من لاعبي المنتخب فأن مباريات كأس الاتحاد تكون فرصة جيدة للمدرب لاختيار لاعب آخر جاهز بدنيا وفنيا الى حد كبير بحيث يكون جاهزا للمشاركة اذا دعت الضرورة • رابعا : رغم أن البطولة رسمية الا أنها في النهاية تكتسب الصفة التنشيطية حيث تلعب الفرق بعيدا عن حسابات النقطة ويؤدي اللاعبون بأعصاب هادئة وتكون المحصلة أداء طيبا يستمتع به الجميع• ثلاث مباريات وتشهد المجموعة الأولى ثلاث مباريات ساخنة حيث يلعب دبي مع الوحدة والشعب مع الشباب والجزيرة مع الشارقة، ورغم أنه من الطبيعي أن كل فريق سيسعى الى الفوز الا أن ظروف الفرق تختلف كثيرا•• دبي الذي يلعب بصفوف مكتملة يريد أن يحقق الفوز في مواجهة الوحدة، وفريق دبي اعتاد أن يقدم عروضا قوية أمام الفرق الكبيرة وهو فاز على الأهلي في الجولة الأخيرة من الدوري قبل توقفه بعد أن قدم عرضا طيبا في مواجهة حامل اللقب ونجح في انتزاع النقاط الثلاث محققا فوزا كبيرا وفي المقابل فأن الوحدة الذي يغيب عنه لاعبوه الدوليون ويسعى جهازه الفني الى اعادة ترتيب الأوراق وتصحيح المسار واعادة الثقة للفريق الذي خسر مرتين في الدوري أمام الامارات والشعب رغم أنه أحد الفرق المرشحة للبطولة • ويسعى الجهاز الفني للوحدة الى إعادة الفريق الى عروضه القوية وكرته الجميلة فقد اعتاد جمهور العنابي من فريقه أن يقدم كرة جميلة وأن يسجل العديد من الأهداف مثلما كان حال الفريق في الموسم الماضي حتى وان كان قد خسر البطولة فى الأمتار الأخيرة الا أن أحدا لا يمكن أن ينسى العروض الرائعة التي قدمها الفريق• ومن الطبيعي أن يسعى الوحدة أيضا للفوز بالمباراة بل والبطولة باعتبار أن الفرق الكبيرة اعتادت أن تسعى للفوز بكل البطولات • وفي المباراة الثانية يلعب الشعب مع الشباب، والشعب الذي يستضيف المباراة على ملعبه وبين جمهوره يسعى لمواصلة عروضه القوية التي بدأها هذا الموسم حيث تعادل مع الشباب في ملعب الأخير بهدفين لكل فريق ثم هزم الوحدة بهدفين ولا تزال له مباراة مؤجلة مع العين وجهازه الفني يريد استغلال تلك الحالة المعنوية الجيدة التي يعيشها لاعبو الفريق في تحقيق مزيد من الانتصارات وفي نفس الوقت تحقيق مزيد من الانسجام بين لاعبيه ومنح الفرصة أيضا للبدلاء للاستفادة بهم في مشوار الموسم الطويل• أما فريق الشباب قد استرد عافيته بعد أن خسر في بداية المشوار من الجزيرة قبل أن يتعادل مع الشعب ولكنه تفوق على العين وهزمه عن جدارة واستحقاق بثلاثة أهداف مقابل هدف واسترد لاعبوه ثقتهم في أنفسهم وقدراتهم ويسعى الفريق الى مواصلة عروضه الطيبة بعد أن عرف لاعبوه طعم الفوز أخيرا• أما المباراة الثالثة بين الجزيرة والشارقة فهي واحدة من أفضل المباريات بل تعتبر سهرة كروية رمضانية ممتعة لأن الفريقين اعتادا أن يقدما معا عروضا ساحرة وأهدافا غزيرة، الجزيرة أحد المرشحين بقوة للقب الدوري فاز في افتتاح البطولة على الشباب لكنه خسر أمام الوحدة بعد عرض طيب لكنه عاد وخسر في ملعبه أمام الوصل لذلك فأن المباراة تعتبر فرصة لجهازه الفني لتصحيح الأخطاء وعلاج العيوب وتحقيق فوز معنوي يرفع معنويات اللاعبين قبل مباريات الجولة الرابعة في الدوري خاصة وأن كثيرين يراهنون على الجزيرة هذا الموسم•
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©