الاتحاد

الرئيسية

الموت ولا الصلع


ذكر تقرير إخباري أمس أن الرجال في هونج كونج يفضلون الموت شبابا على الاصابة بالصلع فقالت نسبة 60 في المئة إنهم مستعدون للاستغناء عن سنتين من عمرهم في سبيل تجنب الاصابة بالصلع· وذكرت صحيفة 'ساوث تشينا مورنينج بوست' أن 90 في المئة ممن أجريت معهم مقابلات حول الموضوع قالوا إنهم يرون أن الشعر الكثيف سيزيد من جاذبيتهم ومن ثقتهم بأنفسهم في العمل· وسئل أكثر من 600 رجل في الموضوع في استطلاع أجرته شركة لانتاج مستحضرات الشعر وكان 58 في المئة منهم فقدوا بالفعل بعضا من شعرهم· وقال معظم المشاركين في الاستطلاع للباحثين إنهم مستعدون لانفاق 100 ألف دولار من هونج كونج (أي 13 ألف دولار أميركي) أو أكثر من ذلك في سبيل العلاج لتجنب الاصابة بالصلع· وقال 51 في المئة ممن بدأوا بالفعل في فقدان شعرهم إنهم اضطروا إلى صرف مبالغ تفوق ما تحتويه بطاقاتهم الائتمانية أو لجأوا إلى الاقتراض في سبيل توفير مصاريف العلاج باهظ الثمن· وقال 58 في المئة من المشاركين في الاستطلاع إنهم مستعدون للاستغناء عن سنتين من عمرهم في سبيل ضمان عدم إصابتهم بالصلع· والصلع ظاهرة متزايدة في هونج كونج التي يرجع الخبراء فيها السبب في ذلك إلى أنماط الحياة غير الصحية والمليئة بالاجهاد والضغط التي يعيشها عمال المكاتب في المدينة التي يبلغ تعداد السكان فيها 6,8 مليون نسمة· وقال جوني تشان الطبيب النفسي للصحيفة 'المجتمع لا يشمل برعايته إلا الشباب من ذوي الطلعة البهية'·
··وكلارك تنجو من موت محقق
اضطرت طائرة خفيفة تقل رئيسة الوزراء النيوزيلندية هيلين كلارك للهبوط اضطراريا أمس بعد أن فتح باب الطائرة من تلقاء نفسه على ارتفاع ثمانية آلاف قدم قبالة الساحل· وأرسل قائد الطائرة إشارات استغاثة بينما أمسك اثنان من الحرس الشخصي لكلارك بالباب طوال حوالي 15 دقيقة حتى هبطت الطائرة بسلام في مهبط صغير شمال العاصمة ولنجتون· وقالت رئيسة الوزراء للصحفيين إن الباب فتح فجأة عندما تعرضت الطائرة التي كانت تحمل أربعة ركاب لهزة شديدة أدت إلى رفعها عن مقعدها رغم استخدامها الحزام وإلى تطاير الاوراق التي كانت تطالعها· ووصفت الشرطيين اللذين استخدما هراوة لتثبيت الباب في مكانه بأنهما أبطال وقالت إنها خافت على حياتها· وقالت 'إن ما يدور بخلد المرء في هذا الوقت هو هل سيعيش أم سيموت وهل ستهبط الطائرة بسلام'· ونقلت كلارك إلى مركز طبي لدى هبوط الطائرة في مدينة باراباراوم حيث عولجت من كدمة شديدة في مرفقها· وكانت الطائرة ذات المقاعد الستة تنقل كلارك وسكرتيرها الصحفي واثنين من حرسها الشخصي من روتوروا إلى ولنجتون· وفي الوقت الذي بدأ فيه محققو حوادث الطائرات في التحقيق في الحادث قال مالك الطائرة للاذاعة النيوزيلندية إنه يبدو أن حلقة مطاطية في مقبض الباب قد انزلقت مما تسبب في فتحه·

اقرأ أيضا

سفارة الإمارات في لبنان تدعو رعاياها لتفادي أماكن التظاهرات