ثقافة

الاتحاد

«الثقافة» تدعم المكتبة العامة في «مواصلات الإمارات»

أبوظبي (الاتحاد) - ضمن المبادرة التي أطلقتها وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، لإعداد وتنفيذ سياسة متكاملة لدعم دور المكتبات في الدولة، من خلال تطوير بنيتها التحتية التكنولوجية، قام وفد من إدارة المكتبات بالوزارة، بزيارة إلى إدارة الاتصال الحكومي بمواصلات الإمارات، لمناقشة سبل التعاون لدعم المكتبة العامة في المؤسسة وتطوير خدماتها المقدمة للموظفين، وتعزيز مساهمتها في نشر معارفهم وتنمية ثقافتهم.
وتضمن وفد الوزارة كلاً من فرحة البريكي رئيس قسم تزويد المكتبات بإدارة المكتبات بوزارة الثقافة والشباب، وياسر النبوي من قسم المكتبات بالوزارة، وكان في استقبالهم رئيس قسم الاتصال الإعلامي بمواصلات الإمارات فهد المعمري.
وفي بيان صحفي صادر عن مواصلات الإمارات أمس، أكد عبدالله الكندري نائب مدير إدارة الاتصال الحكومي خلال الزيارة حرص مواصلات الإمارات على التعاون في تنفيذ المبادرات المؤسسية التي تستهدف دعم إدارة المعرفة باعتبارها من القضايا التي تحظى باهتمام بالغ من المؤسسات المتميزة، ولها آثارها الإيجابية الكبيرة على الكوادر الوظيفية فيها وما يملكونه من معرفة وثقافة.
وقامت فرحة البريكي خلال اللقاء بتقديم شرح موجز حول المشروع الذي يهدف لتوفير فرصة للمكتبات التي لا تملك القدرة الكافية لأن تطور إمكانياتها بشكل منفرد، في ظل ثورة المعلومات، حيث يتم تزويد هذه المكتبات بنظام إلكتروني لإدارة محتوياتها.
وأوضحت البريكي أن نتائج هذا المشروع تصب لصالح المستفيدين من هذه المكتبات، وتؤدي إلى الاستثمار الأمثل لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والارتفاع بمستوى الخدمات المكتبية التي تقدمها الوزارة، وبناء روح التعاون بين مكتبات الوزارة والمكتبات المشاركة من أجل تحقيق الفائدة المشتركة بتطبيق أفضل وأرقى الأساليب والارتقاء بالمستوى الثقافي والمجتمعي بالدولة.
ولفتت البريكي إلى أن الوزارة حريصة على تطوير جميع المكتبات العامة للوزارات والهيئات الاتحادية، ورفدها بالعناوين الجديدة، لتؤدي المكتبة دورها الثقافي في تنمية حس القراءة لدى الجميع، وفي هذا السبيل، أكدت على التعاون التام مع مواصلات الإمارات من خلال وضع خطة تطويرية للارتقاء بالمكتبة العامة، بعد وضع التصورات والمقترحات وتبادل الأدوار بين المؤسسة والوزارة، على أن يتم إنجاز المرحلة الأولى من هذا التعاون مع نهاية 2012.
وقام الوفد الزائر بالاطلاع على مكتبة المؤسسة، ومحتوياتها من الكتب، إضافة إلى المواد السمعية والبصرية، ومناقشة تطويرها بما يتناسب مع مقومات المكتبات المتطورة والحديثة، من حيث الموقع الملائم، والمساحة الكافية، والإضاءة السليمة، وتوفر مقاعد القراءة، وكيفية الاستفادة من محتوياتها، ليتم بذلك تحقيق نشر الثقافة والمعرفة لدى جميع موظفي مواصلات الإمارات.
واستمع الوفد الزائر إلى شرح تعريفي مفصل من فهد المعمري رئيس القسم الاتصال الإعلامي حول أهداف مكتبة المؤسسة، ومحتوياتها التي تبلغ 1200 عنوان إلى الآن، إضافة إلى التعريف بخطة تطوير المكتبة سواء في مبنى الإدارة العامة أو استحداث مكتبات مصغرة في الفروع التسعة المنتشرة في إمارات الدولة، وتطوير نظام الإعارة فيها، ودعمها بالكتب والمراجع المتنوعة في شتى مناحي العلم والمعرفة، لا سيما المواد ذات العلاقة بنشاط المؤسسة في مجالات النقل والمواصلات، والميكانيكا، وخدمة العملاء، والتخطيط الاستراتيجي، والتميز والجودة، وباقي المجالات التي من شأنها الارتقاء بمهارات الموظفين.

اقرأ أيضا

«سيرك الشمس».. يخترق الحجر الصحي!