ثقافة

الاتحاد

«ثقافية الشارقة» تنظم 1953 نشاطاً

طفلتان تنخرطان في أحد الأنشطة التي نظمتها الدائرة

طفلتان تنخرطان في أحد الأنشطة التي نظمتها الدائرة

بلغ عدد الأنشطة التي نفذتها دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة خلال النصف الأول من العام الجاري، في مدينة الشارقة ومدن الإمارة (كلباء، خورفكان، دبا الحصن ووادي الحلو)،1953 نشاطاً منها 1210 في مدينة الشارقة، بينما نظمت الدائرة 743 نشاطاً في باقي المدن.
وحسب التقرير الصادر عن إدارة التخطيط بالدائرة، شملت الانشطة اثنين وعشرين معرضا فنيا فرديا، وثلاثة وسبعين معرضا فنيا جماعيا، وست عشرة مشاركة ثقافية دولية، وثلاثة معارض تراثية، وواحدا وعشرين معرض كتب داخلية، وواحدا واربعين معرض كتب خارجية، وتسعا وعشرين محاضرة، وتسع عشرة ندواة، وثلاثة وعشرين ملتقى علميا، وثماني وثلاثين أمسية شعرية، وسبعين أمسية تراثية وفنون شعبية، 385 ورشة عمل، وستا وعشرين دورة تدريبية، وثمانية وتسعين عرضا مسرحيا، واثنين وخمسين عرض أفلام متنوعة، 367 برامج أطفال، 540 برامج ثقافية منوعة، وعشرين تنقيبا أثريا وثمانية وخمسين احتفالا عاما.
وفي بيان صحفي صادر عن الدائرة قال عبدالله العويس رئيس دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة “إن هذا التنامي الكمي والنوعي للأنشطة الثقافية محصلة طبيعية لتطور برامج الدائرة التي تأتي تنفيذاً للرؤية والنهج الثقافي الاستراتيجي لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة حيث يوفر سموه الدعم والرعاية الشاملة لهذه البرامج”. واضاف “إن البرامج الثقافية للأنشطة المهرجانية، كمعرض الشارقة الدولي للكتاب، أيام الشارقة التراثية، أيام الشارقة المسرحية، ملتقى الشارقة لفن الخط، أصبحت تتميز بالتنوع والثراء مما جعلها تستقطب كافة الشرائح الثقافية المجتمعية”.
وأكد العويس على أن استمرار العطاء الثقافي وتواصله واتساع المساحة الجغرافية التي يغطيها يترافق مع تطوير مهارات وأداء الكادر التنفيذي لتتوازى وتتنامى بما يحقق ويكرس الشارقة عاصمة دائمة للثقافة العربية، عاصمة للكتاب، للفن، للمسرح، للتراث، وللخير الذي يستفيد منه الجميع.

اقرأ أيضا