الاتحاد

الرياضي

الصينيون يفتحون النار على «التحيز الغربي» في قضية يي شيوين

لندن (د ب أ) - ساند مئات الآلاف من الصينيين من مستخدمي شبكة الإنترنت نجمة السباحة الصينية المراهقة يي شيوين أمس فيما انتقدت وسائل الإعلام الحكومية “التحيز الغربي” لبعض المحللين الذين اشتبهوا في أن يكون تعاطي المنشطات هو سبب أدائها المحطم للأرقام القياسية بدورة الألعاب الأولمبية الحالية “لندن 2012”.
وكتبت صحيفة “جلوبال تايمز” الصينية في تعقيب على فوز يي بذهبيتها الثانية في لندن أمس الأول: “تأتي التعليقات السلبية على يي وغيرها من السباحين الصينيين من التحيز العميق ورفض الصحافة الغربية لرؤية الصينيين وهم يحققون الانطلاقات الكبيرة”. وأضيف نحو 8, 2 مليون تعليق على عنوان “يي شيوين عظيمة” بموقع “سينا ويبو” الصيني للتواصل الاجتماعي على الإنترنت وهو موقع يشبه “تويتر” ويتمتع بشعبية عريضة في الصين.
واستخدم بعض مؤيدي يي عبارات وتعبيرات إنجليزية تعليقاً على يي مثل: “نعم لقد فازت!”. وكتب أحد المستخدمين الدائمين للموقع يقول: “لم نشكك أبداً في السباح الأميركي مايكل فيلبس عندما أحرز ثماني ميداليات ذهبية”، وكتب الموقع نفسه: “تسعى الصحافة الغربية لإرهابيها ببساطة لأن الأداء الصيني الساحق يخطف الأنظار، ولكن هدفهم هذه المرة هو فتاة ضعيفة وخجولة”
كما وصفت يي تفتيش الصحافة الغربية وراءها بأنه “ظالم ومنحاز”، وقالت البطلة الصينية عقب فوزها بسباق 200 متر فردي متنوع أمس الأول: “بالقطع لم أتعاط أي مواد محظورة أبدا طوال حياتي”، وأضافت: “أعتقد أن بعض الناس متحيزون، ففي البلاد الأخرى يفوز الناس بالعديد من الميداليات ولا يقول أحد شيئاً ضدهم، فلم يقولون هذا الكلام عني الآن؟”.
وأكدت يي أن عروضها الرائعة في لندن جاءت نتيجة “التدريب الشاق المعتمد على أسس علمية بحتة”، وقالت: “لم أقم بعمل أي حسابات من قبل، ولكنني أسبح نحو ساعتين ونصف الساعة صباحا ومثلهم في الفترة المسائية، وهذا ما ظللت أفعله طيلة تسعة أعوام”.
وكان كولين موينيهان رئيس اللجنة الأولمبية البريطانية انضم أمس الأول إلى مسؤولين رياضيين دوليين آخرين في الدعوة لوقف نشر الشائعات حول يي، وكتبت “جلوبال تايمز” تقول: “إن الشكوك المحيطة بالسرعة المذهلة ليست أمراً مفهوماً”.
وأضافت الصحيفة: “لقد شوهت سمعة السباحين الصينيين بسبب فضائح تعاطي المنشطات في الماضي، ولكن يي اجتازت اختبارات المنشطات التي أجرتها لها الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات”.
كما هب والد يي يي كينجسونج للدفاع عنها، حيث أكد أحد المواقع الإلكترونية الذي يتمتع بشعبية كبيرة أيضاً في الصين أن الغرب “يشكك كعادته في الرياضيين الصينيين، ويميل إلى التعالي”.
ونقل الموقع عن يي الأب قوله: “لقد خضع اللاعبون الصينيون للاختبارات والنتائج ستثبت الحقيقة”، وأثارت يي الشكوك حولها عندما أحرزت ذهبية سباق 400 متر متنوع لفردي السيدات يوم السبت الماضي في زمن قياسي جديد يزيد سرعة بفارق سبع ثوان عن أدائها للسباق نفسه عام 2011 في بطولة العالم للسباحة بشنغهاي، حيث حلت في المركز الخامس.

اقرأ أيضا

«الزعيم» يضبط إيقاع «التوازن» بـ«القوة 60»