الرياضي

الاتحاد

الظفرة والبطائح مواجهة الذكريات المؤلمة

الاتحاد

الاتحاد

علي معالي (دبي)

تمتلك مواجهة الظفرة مع البطائح، على صالة المعمورة، في الجولة الأولى، من دوري رجال السلة، مذاقاً خاصاً، في ظل التحدي الكبير بين الفريقين حديثي العهد باللعبة، وبعد أن شهدت آخر مباراة بين الفريقين توتراً كبيراً في كأس صاحب السمو نائب رئيس الدولة، بالدور ربع النهائي، وخرجت المباراة درامية بشكل كبير، حيث حقق الظفرة الفوز 95 /‏‏81، وفقد الظفرة لاعبه المحترف الكرواتي زفونكو بولجان، بناء على تقرير الحكم الدولي، يعقوب غابش، لسوء السلوك، كما تعرض مدربه علي الشطي، مدرب الفريق، للطرد في تلك المباراة، بسبب خطأ فني ارتكبه اللاعب أثناء خروجه من الملعب.
ومع فوز الظفرة وتأهله لنهائي البطولة على حساب البطائح، فإن الأخير ينتظر الفرصة للرد في مباراة اليوم، معتمداً على عدد من اللاعبين، منهم: هيثم محمد، ووليد محمد، ومبارك عبدالله، وراشد محمد صالح، والمحترف ساما، وزميله جويل آنت، وفي الظفرة هناك اللاعب صاحب الخبرة والكفاءة العالية طلال مصبح، والمحترف الكندي ويليام جوشوا، ومحمد ربيع مبارك، ومحمد عوني، وعبدالله علي، وعادل صادق.
وكان الظفرة، قد أنهى أولى مسابقات الموسم وصيفاً لكأس صاحب السمو نائب رئيس الدولة، والبطائح في المركز السادس، وهذا الفارق في ترتيب آخر بطولة، لا يعني أن المواجهة ستكون محسومة، بل ينتظر أن تشهد صراعاً قوياً بين لاعبي الفريقين.
وتجمع المباراة الأخرى، بين بني ياس والشارقة، بصالة بني ياس، وفيها يبحث كل فريق عن الانطلاقة الجيدة نحو مسابقة جديدة، هي الأهم والأكثر تركيزاً في الدوري، بعد أن حل الشارقة في المركز الثالث في كأس نائب رئيس الدولة، والسماوي في المركز الثامن.

اقرأ أيضا

سلطان بن خليفة بن شخبوط يفوز بعضوية «دولي» الرياضات الإلكترونية