أبوظبي (الاتحاد)

من يتنزّه في «حدائق» الكاتبة الإماراتية شيخة علي، لا بد وأن يقف متأملاً في الذات الإنسانية وتقلباتها ،ففي كتابها الموسوم بـ «حدائق قلبي»، الصادر حديثاً عن دار النشر الإماراتية «مداد»، يطوف القارئ عبر 152 صفحة . تقول الكاتبة في إهداء رقيق: «إلى أغلى الناس (أمي) بكل الحب... أهديك حدائق قلبي». وتقدم لحدائقها بالقول: «حدائق قلبي يانعة..الزهور البيضاء تغمر قلبي نقاء. الزهور الحمراء، تشعل قلبي حباً. الزهور البنفسجية، تأسر قلبي هياماً. الزهور الصفراء، تربك قلبي خفقاناً..الزهور الوردية، تحتويني حناناً. والأعشاب والأشجار الخضراء، تنعش قلبي حياة».