الرياضي

الاتحاد

النسخة الـ 37 للدوري تنطلق اليوم

من مباراة النصر والأهلي في الدوري (أرشيفية)?

من مباراة النصر والأهلي في الدوري (أرشيفية)?

الرياض (أ ف ب) - تعود عجلة الدوري السعودي لكرة القدم للدوران مجدداً عندما تنطلق النسخة السابعة والثلاثون اليوم، بعد صيف ساخن حافل بالعديد من الصفقات.
ويبدأ الشباب حامل اللقب مشواره ضد نجران، فيما يلعب الأهلي الوصيف مع الشعلة، ويحل الاتحاد ضيفاً على الرائد، ويلعب الفتح مع النصر، والاتفاق مع الوحدة، وتختتم المرحلة غداً عندما يحل الهلال ضيفاً ثقيلاً على هجر، بينما يلعب التعاون مع الفيصلي.
ويبحث الشباب عن انطلاقة قوية عندما يقص شريط حملته نحو الاحتفاظ باللقب بمواجهة نجران على استاد الملك فهد الدولي بالرياض، ويعول الشباب للموسم الجديد على محترفين جدد وآخرين محليين واصلوا المشوار معه، مثل أحمد عطيف ووليد عبدالله ونايف القاضي وعبدالملك الخيبري وحسن معاذ وعبدالله شهيل والبرازيلي مارسيلو كاماتشو ومواطنه فرناندو مينيغازو الذي قدم أداء رائعاً الموسم الماضي، وهداف الفريق ناصر الشمراني الذي سيشكل ثنائياً خطيراً مع الأرجنتيني سيباستيان تيجالي المنتقل للشباب من الاتفاق، وأقام الشباب معسكراً إعدادياً في بلجيكا لمدة 20 يوماً خاض خلاله خمسة لقاءات ودية مع فرق بلجيكية.
في المقابل أقام نجران معسكراً إعدادياً في تركيا تحت إشراف مدربه الجديد الصربي ميودراج ييسيتش الذي حل بدلاً من المقدوني حاجي حاجيفسكي، ولعب خلاله ثلاث مباريات مع ميس كرمان الإيراني وجاشا التركي وفريق أذربيجاني واختتم استعداداته بلقاء الاتحاد في جدة وخسره صفر - 1، ودعم نجران صفوفه بالمهاجم الأردني حمزة الدردور ولاعب الوسط السوري وائل عيان بالإضافة لجهاد الحسين والمدافع الجزائري فريد شكلام.
بدوره، يستهل الأهلي وصيف البطل مشواره باستضافة الشعلة الصاعد حديثاً لدوري الأضواء على ستاد الأمير عبدالله الفيصل بجدة، وهو يسعى إلى بداية قوية بحثاً عن المنافسة المبكرة على اللقب الذي ضاع منه الموسم الماضي في المباراة الأخيرة، بينما يتطلع منافسه إلى تحقيق مفاجأة من العيار الثقيل وعرقلة مضيفه في بداية المشوار.
وسيدخل الأهلي منافسات الموسم الجديد بعد استعداد جيد تمثل في إقامة معسكر خارجي في النمسا خاض خلاله مباراتين وديتين تعادل في الأولى وفاز في الثانية، قبل أن يكمل استعداده على ملعبه حيث خاض مباراة ودية أمام الوحدة وخسرها برباعية نظيفة، وتعاقد الأهلي مع أربعة لاعبين على مستوى عال وهم الأرجنتيني دييجو موراليس وعيسى المحياني وبدر الخميس ويحيى حكمي.
ويدرك المدرب التشيكي كارل جاروليم أهمية المباراة الافتتاحية وبالتالي سيلعب بطريقة تكفل له حسم المباراة لصالحه وإحباط أي مفاجأة، وهو يملك العناصر المميزة المثمثلة في كامل الموسى ومنصور الحربي ومعتز الموسى وتيسر الجاسم، في حين لم تتضح الصورة حول مشاركة الرباعي الأجنبي البرازيلي فيكتور والكولومبي خافيير بالومينو (لم يكونا في المعسكر الخارجي)، والعماني عماد الحوسني (مصاب) والأرجنتيني موراليس (لم تصل بطاقته الدولية حتى الآن).
أما الشعلة فقد استعد في مصر حيث أقام معسكراً تدريبياً خاض خلاله عددا من المباريات الودية وتعاقد مع جملة من اللاعبين المحليين أبرزهم رضوان الموسى وجابر حقوي واحمد سعد، إلى جانب الرباعي الدولي المالي لاسانا فاتي والغاني فيليب بوامبونج والمغربي حسن الطير والبحريني عبدالله فتاي.
وبدوره، يدخل الاتحاد مباراته الأولى أمام ضيفه الرائد وسط ظروف صعبة تتمثل في غياب لاعبيه الأجانب البرازيلي دييغو دي سوزا والكرواتي من أصل أردني أنس الشربيني والكاميروني موديست إمبامي والمغربي محمد فوزي، إضافة إلى لاعبيه المحليين الذين تم تسجيلهم مؤخراً لعدم قانونية تسجيلهم في الكشوفات بسبب الديون المتراكمة على النادي.
وحاول الاتحاد بشتى الطرق تأجيل المباراة لكن محاولاته باءت بالفشل، لذلك سيلعب مدربه الإسباني راوول كانيدا وفق إمكانياته ومن المتوقع أن يركز على تحصين الدفاع الذي يضم لاعبين قويين هما أسامة المولد وحمد المنتشري. وسيستثمر كانيدا عنصر السرعة لكون معظم لاعبيه من الوجوه الشابة أمثال فهد المولد ومعن الخضري واحمد العسيري وهتان باهبري، وستتركز خطة اللعب في الاتحاد على محمد نور وسعود كريري في الوسط.
في المقابل، سيركز مدرب الرائد عمار السويح على تكثيف تواجد لاعبيه في منطقة وسط الملعب على أمل السيطرة على أجواء المباراة خاصة أن عامل الأرض والجمهور يساعده كثيرا في الاستحواذ على الكرة، ويملك السويح أسلحة قوية في منطقة الوسط تتمثل في أحمد الخير والتونسي عصام الراقي وأحمد الكعبي وعبد العزيز الجبرين وأحمد الحضرمي، فيما سيوجد الكونجولي ديبا الونجا وحيدا في خط المقدمة.
ويسعى الهلال للتكشير عن أنيابه مبكراً وإلى تفادي البداية الصعبة التي مر بها في الموسم الماضي، وذلك عندما يحل ضيفا ثقيلا على هجر، وتعاقد الهلال مع المدرب الفرنسي انطوان كومبواريه، كما دعم صفوفه بعدد من اللاعبين المحليين والأجانب أبرزهم السنغالي قادر مانغان من رين الفرنسي، والبرازيلي ويسلي لوبيز القادم من فاسلوي الروماني، بينما احتفظ بالكوري يو بيونج والسويدي كريستيان ويلهلمسون، كما ضم المدافع يحيى المسلم من الرائد، وأقام الهلال معسكراً إعدادياً في ألمانيا فاز خلاله على مانشستر سيتي الإنجليزي (1 - صفر).
وفي بقية المباريات، يلعب اليوم الفتح مع النصر، والاتفاق مع الوحدة العائد لدوري الاضواء، وتختتم مباريات المرحلة غداً بمواجهة التعاون والفيصلي.

اقرأ أيضا

منصور بن محمد يتوج الفائزات.. لوسي بطلة الطواف النسائي