الرياضي

الاتحاد

إنجاز استعدادات استضافة «خليجي 21» كافة

المنامة (الاتحاد) - أكد إبراهيم البوعينين رئيس لجنة السكن والضيافة في اللجنة المنظمة لدورة كأس الخليج الحادية والعشرين لكرة القدم، إتمام الإجراءات التنظيمية الأولية مع الفنادق المعتمدة كمقر لإقامة الوفود المشاركة في المسابقة التي تستضيفها مملكة البحرين خلال شهر يناير من العام 2013.
وأشار البوعينين أن لجنة السكن والضيافة حرصت بالاطّلاع على كافّة العروض التي من الممكن أن تقدّمها الفنادق في البحرين، وأهم الخطوات التي ستتخذها إدارات تلك الفنادق ورؤيتها التنظيمية الخاصة بخليجي 21، مؤكداً أن هناك الكثير من المعايير التي وجب توفيرها قبل اعتماد الفندق من عدمه.
وبين رئيس لجنة السكن والضيافة أن دورة كأس الخليج بشكل عام تحظى بخصوصية كبيرة في دول المنطقة، ما يترتب عليه تقديم أفضل أنواع الخدمات نظراً للأهمية الكبيرة التي تحظى بها المسابقة بين دول المنطقة، وللشخصيات المهمّة التي ستتواجد خلال فترة إقامة البطولة، مشيراً إلى أنه تم الاتفاق مع الفنادق على تقديم أجود أنواع الأطعمة وتوفير كافّة سبل الراحة لضيوف البحرين وعكس الصورة المشرقة عن المملكة في استضافة أهم الأحداث الرياضية.
وعن مراحل عمل اللجنة في الوقت الراهن أكد إبراهيم البوعينين أن اللجنة تعقد سلسلة من الاجتماعات الدورية للأعضاء بهدف الاطّلاع على آخر مستجدات الأعمال، كما أوضح أن الهدف من تلك اللقاءات تعزيز قنوات التواصل بين أعضاء اللجنة نظراً للعدد الكبير الذي تتشكّل منه اللجنة، مشيراً في الوقت نفسه إلى عقد العديد من الاجتماعات التنسيقية مع إدارات الفنادق للوقوف على آخر استعداداتها للحدث الكروي المرتقب، والقيام بزيارات ميدانية بين فترات متباعدة للاطمئنان على سير العمل.
وكشف البوعينين عن الكادر التنظمي للجنة، وأكد أنه سيتم تشكيل خمسة فرق عمل وتخصيص مهام كل فريق على وجه التحديد، حيث سيوجد فريق مع كبار الشخصيات وفريق في مقر إقامة المجموعة الأولى وفريق في مقر المجموعة الثانية بالإضافة إلى فريق مع حكام الدورة واللجنة الفنية بالإضافة إلى الإعلاميين وضيوف الدورة.
وأضح أنه تم وضع خطط تنظيمية بديلة في حال حدوث أي طارئ ولضمان الخروج بالعملية التنظيمية في صورة متكاملة، وأشاد البوعنيين في الإطار ذاته بالدعم الكبير الذي تقدّمه إدارة الدورة لتسهيل عمل لجنة السكن والضيافة، واعتبر أن منجزات العمل حتى اللحظة تبعث على الاطمئنان وصولاً إلى اللمسات الأخيرة قبل انطلاق الدورة.

اقرأ أيضا

«الفارس» ينجح بـ «السيناريو المكرر»