الشارقة (الاتحاد)

نظم نادي سيدات الشارقة مجموعة من الفعاليات التي تهدف إلى تعزيز الوعي بمخاطر داء السكري، والمساهمة في تخفيض عدد مرضى السكري والمتوقع أن يصل حسب الدراسات إلى 522 مليون شخص بالعالم خلال سنة 2030.
وتزامناً مع اليوم العالمي للسكري، الذي يقام في 14 نوفمبر من كل عام، نظّم النادي عدداً من الفعاليات في مرافقه ومنشآته المختلفة، إذ شهد «كولاج مركز المواهب» جلسة تفاعلية استهدفت الأمهات والأطفال، كما عقد النادي جلسة نقاشية بعنوان «تمارين الوقاية من السكري ومكافحته»، أدارتها المدربة إيلين كورونيل سوبيريو، في الساحة الخارجية للمركز، أكدت فيها أن التمارين الرياضية واتباع أنماط حياة صحية يساعد على الوقاية من 80% من حالات النمط الثاني للسكري، فيما نظّم «مطعم لفيف» التابع للنادي «بوفيه صديق لمرضى السكري»، شمل تشكيلة من المشروبات الصحية.
وخصصت «حضانة بساتين»، بالتعاون مع «جمعية أصدقاء مرضى السكري»، التابعة لإدارة التثقيف الصحي إحدى مؤسسات المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، يوماً مفتوحاً لدعم الأطفال المصابين بالسكري من الفئة العمرية 3-5 أعوام، شمل باقة من الفعاليات الترفيهية والفنية، والمسابقات، ووزعت خلاله الجمعية على الأطفال 25 قسيمة للعب في «مدينة ألعاب بساتين» التابعة للمركز.