الرياضي

الاتحاد

التسلسل التاريخي لحصاد الميداليات للسباح المعجزة

فيلبس على منصة التتويج مع الفريق الأميركي (أ ف ب)

فيلبس على منصة التتويج مع الفريق الأميركي (أ ف ب)

أثينا 2004
14 أغسطس (400 متر متنوعة): لقبه الأولمبي الأول في أحواض اليونان، حيث لم يكن له منافساً رغم أنه لم يتجاوز التاسعة عشرة من العمر، وهو أنهى السباق بأكبر فارق في تاريخ الألعاب تجاوز الثلاث ثواني، محطماً الرقم القياسي العالمي.

- 17 أغسطس (200 متر فراشة): بدا بطل العالم مرتين (2001 و2003) وحامل الرقم القياسي العالمي لا يقهر حيث سيطر على السباق منذ البداية قبل أن يوفر جهوده لسباق التتابع 4 في 200 مرة حرة الذي خاضه بعد ساعتين فقط.

- 17 أغسطس (سباق التتابع 4 في 200 مرة حرة): لم يخسر الأميركيون إطلاقاً في نهائي هذه المسافة التي انطلق فيها فيلبس أولا مانحاً رفاقه أفضلية بثانية واحدة، ورغم العودة القوية للأستراليين عبر المعتزل أيان ثورب، تمكن كليت كيلر من منح بلاده الفوز بفارق 13 جزءاً من الثانية.

- 19 أغسطس (200 متر متنوعة): لم يجد فيلبس بطل العالم وحامل الرقم القياسي العالمي في هذه المسافة صعوبات جمة للفوز بالذهب على حساب صديقه راين لوكتي بفارق ثانية ونصف محققاً رقماً أولمبياً.

- 20 أغسطس (100 متر فراشة): في الوقت الذي اعتقد فيه الجميع أن فيلبس سيخسر السباق بعد تأخره في المركز الخامس عند منتصف السباق، عاد لينتزع الفوز بفارق ضئيل عن منافسه الأول مواطنه أيان كروكر.

- 21 أغسطس (4 في 100 متر متنوعة): بعد يوم واحد على إنجازه اللافت في 100 متر فراشة، أضاف فيلبس ميدالية ذهبية أخرى مع المنتخب الأميركي الذي حقق رقماً قياسياً عالمياً.

- 15 أغسطس (التتابع 4 في 100 متر): اكتفى فيلبس بالبرونزية بعد أن حل منتخب بلاده ثالثاً، في حين كان المركز الأول من جنوب أفريقيا والثاني لهولندا.
- 16 أغسطس (200 متر حرة): ضم هذا السباق أسرع أربعة سباحين في العالم في تلك الفترة وكان الفوز من نصيب الأسترالي أيان ثورب، في حين اكتفى فيلبس بالبرونزية.

بكين 2008
- 10 أغسطس (400 متر متنوعة): أول نهائي وأول إنجاز، إذ أطلق فيلبس طموحه الأولمبي الكبير بفوز ورقم قياسي عالمي تحت أنظار رئيس بلاده جورج بوش، حيث حسن رقمه بنصف ثانية.

- 11 أغسطس (4 في 100 متر حرة): قفز فيلبس أولاً إلى الحوض في سباق مثير تصدره الأستراليون في البداية بعد تألق ايمون ساليفان، قبل أن ينجح الأميركيون في تحطيم الرقم القياسي متقدمين على فرنسا وأستراليا.

- 12 أغسطس (200 متر حرة): بدا فيلبس من عالم آخر في هذا السباق، حيث قضى على المنافسة سريعاً وأنهى السباق مسجلاً رقماً قياسياً جديداً أيضاً.

- 13 أغسطس (200 متر فراشة): دخل فيلبس هذا السباق مرشحاً قويا، وقد خطف الصدارة بعد الأمتار الـ50 الأولى قبل أن ينهيه برقم قياسي رابع.

- 13 أغسطس (4 في 200 متر حرة): لم يكن الأمر مختلفاً عن سباقاته في “مكعب الماء” حيث نجح ورفاقه في إضافة ذهبية جديدة ورقم قياسي جديد.

- 15 أغسطس (200 متر متنوعة): طار فيلبس نحو ذهبيته السادسة ورقمه القياسي السادس مسجلاً 23: 54: 1 دقيقة برغم منافسة مواطنه راين لوكتي، لكن الأخير بذل مجهوداً كبيراً قبل 20 دقيقة فقط بفوزه بسباق 200 متر ظهراً محطماً الرقم القياسي العالمي أيضاً، وبدا التعب واضحاً عليه.
- 16 أغسطس (100 متر فراشة): خاض فيلبس سباقاً خارقاً تفوق فيه على نفسه ذلك لأنه كان متخلفا في الأمتار الخمسين الأولى، وكان يحتل المركز السابع، لكنه عوض تخلفه في الأمتار الخمسين الأخيرة ليخرج فائزاً بفارق جزء واحد من الثانية عن الصربي ميلوراد كافيتش، وهو السباق الوحيد الذي توج به فيلبس من دون أن يحطم الرقم العالمي.

- 17 أغسطس (التتابع 4 في 100 متر متنوعة): أحرز ذهبيته الرابعة عشرة بمساعدة زملائه جايسون ليزاك ارون بيرسول وبرندان هانسن فحطموا الرقم القياسي العالمي مسجلين 34: 29: 3 دقيقة.

لندن 2012
29 يوليو (التتابع 4 في 100 متر حرة): أحرز الميدالية الفضية بمساعدة زملائه ناثان أدريان وكولن جونز وراين لوكتي مسجلين 38: 10: 3 دقيقة.

- 31 يوليو (200 متر فراشة): اكتفى بالفضية بعد أن تصدر السباق حتى الرمق الأخير.

- 31 يوليو (التتابع 400 في 200 حرة): فيلبس يحرز الذهبية مع منتخب بلاده وينفرد بالرقم القياسي العالمي بـ19 ميدالية في مختلف المعادن.

اقرأ أيضا

مدرب «أبيض الشباب» ينتظر قرار «المنتخبات»